تداول الأسهم مع Evest
تداول الأسهم مع Evest

افتح حسابك الجديد وتداول بدون عمولة مع بمزايا تنافسية: توصيات تداول على موبايلك، تنفيذ "اولترا - سريع" عبر منصات MT المتطورة، السوق لا تنتظرك.

تعتبر الأسهم من بين الأدوات المالية الأكثر جذباً للمستثمرين وذلك لارتباطها في الأذهان بالربح المادي الكبير سريع التراكم، زاد الإقبال عليها أضعافاً بالسنوات الأخيرة مع انتشار شركات التداول عبر الإنترنت، التي جعلت الاستثمار في الأسهم أمراً يسيراً بالنسبة للجميع دون التقيد بالحدود الجغرافية أو الزمنية.

يتيح التداول عبر الإنترنت فرصة الاستثمار بالعديد من الآليات بما في ذلك التداول قصير المدى أو التداول اليومي، فترى كيف تحقق دخل يومي من الأسهم؟ وما الآلية التي يُجرى من خلالها؟، إجابة تلك الأسئلة وأكثر هي محور الفقرات التالية.

ماهي الاسهم وكيف تربح

تتمثل أولى الخطوات نحو تعلم كيف تحقق دخل يومي من الأسهم بالتعرف على ماهية هذا الأصل المالي، يمكن تعريفها بأنها عبارة عن أداة استثمارية تلجأ إليها العديد من الشركات حول العالم من أجل توفير تدفق أعلى من السيولة النقدية، يكون ذلك إما سعياً وراء رفع قيمة رأس المال أو توفير النقد اللازم للوفاء بإلتزاماتها أو ممارسة أنشطتها الاستثمارية، يتم ذلك من خلال إجراء يُسمى الاكتتاب العام للأسهم أي طرح عدد مُعين من أسهمها في السوق العام لتكون قابلة للتداول بالبيع والشراء حيث أن كل سهم يمثل نسبة مئوية من ملكية الشركة.

أما فيما يتعلق بالشق الثاني أي كيفية تحقيق الربح من الأسهم فيمكن إيجازه في قولنا بأنه ينتج عما يُسمى النقاط أو الفروق، تأتي تلك النقاط في الأصل مترتبة على الحركة الدائمة والمستمرة في أسعار الأسهم نتيجة عوامل عديدة أهمها حجمي العرض والطلب، ويمثل الفارق ما بين سعر شراء السهم وسعر إعادة بيعه لاحقاً العائد المادي أو الربح الذي يجنيه المستثمر من خلال التداول.

حقيقة الربح من التداول

أثيرت الكثير من الأقاويل حول التداول عبر الإنترنت والجدوى منه ومدى أمنه وموثوقيته، إلا أن ذلك كان قبل سنوات طويلة أما مؤخراً فقد اكتسب شهرة واسعة وأصبح النمط الأكثر جذباً للمستثمرين عربياً وعالمياً، إذ أثبتت التجارب العملية إمكانية تحقيق عوائد مادية حقيقية من خلال تداول الأسهم عبر الإنترنت.

تتوفر كذلك في تداول الأسهم عبر الإنترنت العديد من مقومات التميز التي يتفرد بها على الأنماط التقليدية الأخرى، ساهم ذلك في زيادة فرص تحقيق الربح من خلاله ويمكن إيجاز أبرز تلك المزايا فيما يلي:

  • دخول الأسهم بمبالغ صغيرة أو متوسطة.
  • الوصول إلى أسواق المال الأمريكية والعالمية بسهولة.
  • تداول قيمة الأداة المالية (الأسهم) دون امتلاكها فعلياً.
  • إدارة صفقات التداول بصورة فعالة وأكثر مرونة.
  • توافر العديد من أدوات التحليل الداعمة للمستثمر.
  • يوفر قدرة أكبر على التحوط من مخاطر السوق المالي.
  • انخفاض قيمة العمولات والرسوم المفروضة على مُعاملات التداول.
  • الاستفادة من خاصية الرافعة المالية لمضاعفة رأس المال المُستثمر.

هل يمكن تحقيق الربح اليومي من الاسهم

يعد التساؤل حول إمكانية تحقيق الربح اليومي من الاسهم أحد التساؤلات التي تتردد على نطاق واسع بين الراغبين في الدخول إلى عالم البورصة، يُجاب عن هذا السؤال بـ"نعم"، إذ توجد العديد من الفروق بين الاستثمار والتداول في الأسهم يتمثل أهمها في النطاق الزمني لكل منهما، إذ أن النوع الأول - أي الاستثمار بالأسهم - يتطلب عادة شراء السهم والاحتفاظ بملكيته لفترات طويلة قد تمتد لبضعة سنوات، أما التداول أو المضاربة بالأسهم فهي على النقيض وتُجرى من خلال صفقات قصيرة المدى.

بناءً على سبق فإن الربح اليومي من الأسهم يتحقق فقط من خلال اتباع استراتيجية التداول قصير المدى، التي يُقصد بها قيام المستثمر بعدد كبير نسبياً من مُعاملات التداول خلال فترات قصيرة، تبدأ من بضعة ثواني وقد تمتد لعدة ساعات شرط أن يتم إغلاق صفقاتها قبل انتهاء ساعات يوم التداول.

كيف تحقق دخل يومي من الأسهم

ننتقل من السؤال عن الإمكانية للسؤال عن الكيفية، يمكن القول بأن تحقيق الربح اليومي من الاسهم أصبح أمراً شائعاً ويعتمد عليه الملايين حول العالم كمصدر رئيسي للدخل، يرجع الفضل كاملاً في ذلك إلى شركات التداول المرخصة التي فتحت آفاق جديدة للاستثمار أمام الجميع على اختلاف مستوى خبراتهم وتفاوت أحجام رأس المال المُخصصة للتداول.

يتطلب بدء التداول اليومي للأسهم القيام بعدد محدود من الخطوات السهلة والبسيطة، التي يمكن إيجازها فيما يلي:

  • البحث عن الوسيط المالي أو شركة التداول المناسبة.
  • التأكد من سلامة الوضع القانوني عبر فحص تراخيص شركة التداول.
  • تدشين حساب تداول حقيقي عبر الشركة التي وقع عليها الاختيار.
  • إيداع قيمة رأس المال الأولي عبر إحدى وسائل الدفع المُدعمة من الشركة والمتاحة في بلدك.
  • الدخول إلى منصة التداول الرقمية التابعة للشركة والتي تتيح الوصول إلى كبرى أسواق المال بالعالم.
  • استخدام أدوات التحليل الفني والنشرات الاقتصادية للتمكن من تحديد الأسهم المناسبة للتداول.
  • البحث عن السهم المستهدف عبر إدخال الرمز الخاص به في خانة البحث.
  • بدء تداول قيمة السهم بالبيع والشراء عبر صفقات قصيرة المدى أي عبر التداول اليومي.

أفضل شركات التداول اليومي للأسهم 

إن كنت تحلم بجني دخل يومي من الأسهم فإن خطوتك الأولى نحو تحقيق الحلم هي إيجاد شركة التداول الموثوقة، يعرض موقع "يقين" فيما يلي مجموعة من أفضل تلك الشركات، تحظى جميعها بسنوات طويلة من الخبرة في أسواق المال كما أنها مُنظمة قانوناً وتمارس نشاطها بشكل مشروع تحت إشراف أهم الهيئات الرقابية مما يجعلها آمنة وجديرة بالثقة.

تقييم شركة ايفست Evest

ايفست Evest

فتح حساب تقييم شركة ايفست Evest
تقييم شركة سي ام تريدنج CMTrading

سي ام تريدنج CMTrading

  • التراخيص

    FSA - سيشيل, FSCA - جنوب أفريقيا

  • أقل مبلغ لإيداع

    $100

  • حساب تجريبي
تقييم شركة سي ام تريدنج CMTrading
تقييم شركة افاتريد AvaTrade

افاتريد AvaTrade

فتح حساب تقييم شركة افاتريد AvaTrade
تقييم شركة اكسنس Exness

اكسنس Exness

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص

  • أقل مبلغ لإيداع

    $10

  • حساب تجريبي
فتح حساب تقييم شركة اكسنس Exness
تقييم شركة اكس تي بي XTB

اكس تي بي XTB

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, DIFC - دبي

  • أقل مبلغ لإيداع

    $1

  • حساب تجريبي
فتح حساب تقييم شركة اكس تي بي XTB
تقييم شركة فينك Finq

فينك Finq

فتح حساب تقييم شركة فينك Finq

اختيار منصة لتداول الأسهم

أشرنا سابقاً أن اختيار أفضل منصات التداول عبر الإنترنت أمر بالغ الضرورة والأهمية، نظراً لأن تلك المنصات هي الأساس الذي تقوم عليه العملية الاستثمارية برمتها، نظراً لكونها الأداة التي يتم من خلالها التداول والبوابة التي تقود إلى أسواق المال المختلفة حول العالم.

حدد أصحاب الخبرة في هذا المجال مجموعة من الأسس والمعايير العامة التي يمكن الاعتماد عليها عند المفاضلة بين خيارات شركات التداول المتاحة، يأتي في صدارة تلك المعايير ما يلي:

  • أن تكون الشركة مرخصة ومعتمدة من الجهات الرقابية الكبرى والموثوقة.
  • يفضل اختيار الشركات التي لها باع طويل في أسواق المال.
  • معرفة أنواع حسابات التداول المتاحة والخصائص المميزة لكل منها.
  • مدى جودة وفعالية قسم خدمة العملاء والدعم الفني.
  • التأكد من دعم الشركة لمنصات التداول المتطورة مثل منصة MT4.
  • التعرف على قيمة العمولات والرسوم المفروضة من الشركة واختيار الأقل.
  • وجوب إتاحة الشركة لأدوات تحليلية ورسوم بيانية فعالة.
  • التعرف على حجم الرافعة المالية.

يمكن الاستفادة في هذا الصدد من خدمة تقييم شركات التداول المُقدمة من موقع "يقين"، إذ توفر معلومات دقيقة ومفصلة حول كل شركة ومدى جودة الخدمات المقدمة من خلالها، مما يساهم في جعل عملية المفاضلة وتحديد الأفضل بين شركات التداول اليومي للأسهم أكثر يسراً وسهولة.

نصائح لتداول الاسهم بنجاح

يعد احتراف تداول الأسهم وتحقيق الطموحات المادية المأمولة من خلاله حلماً قابلاً للتحقق، يقدم المحترفين في هذا المجال مجموعة من النصائح التي تضمن لك الارتقاء بمستوى مهارتك خلال زمن قياسي ومن ثم التمكن من إدارة الصفقات بصورة أكثر فاعلية، تتمثل أبرز تلك التوجيهات والنصائح فيما يلي:

  • التعرف على أهم مصطلحات سوق الأسهم وفهم مدلولها.
  • تحديد استراتيجية التداول الأنسب لنمط التداول الخاص بك.
  • إتقان استغلال أدوات التحليل وقراءة الرسوم البيانية للأسهم.
  • التدريب الدائم والاطلاع المستمر لتنمية الخبرات واكتساب مهارات جديدة.
  • الحرص على تنوع الاستثمارات باعتبار ذلك أحد أساليب التحوط من المخاطر.
  • توزيع الاستثمارات وعدم المجازفة بمبلغ كبير من رأس المال في المرة الواحدة.

دعنا نساعدك في بدء تداول الأسهم يومياً 

إن تلقي الدعم من قبل أصحاب الخبرة أصبح من ركائز التداول عبر الإنترنت على الصعيد العالمي، يتواجد خبراء موقع "يقين" على مدار الساعة ليقدموا لك هذا الدعم الذي تحتاج إليه، إذ يجيبون كافة الأسئلة والاستفسارات المُتعلقة بهذا الأمر، فضلاً عن تولى مهمة الإرشاد إلى أفضل شركات التداول المرخصة التي تقدم من الخدمات ما يتوافق مع مستوى خبرتك ومتطلباتك الخاصة. 

انقر الآن على أيقونة "تواصل معنا" لتنتقل إلى نافذة تواصل مباشر مع أحد ممثلينا، الذي سيقدم لك الدعم الكامل لضمان خوض تجربة تداول أكثر أمناً وفاعلية ومتفردة على كافة الأصعدة.

احصل علي استشارة مجانية

الأسئلة الشائعة حول كيف تحقق دخل يومي من الأسهم؟

يصعب إيجاد إجابة صادقة على هذا السؤال رغم أنه يتردد على نطاق واسع بين المتداولين أو الراغبين في دخول عالم التداول، فالأمر الوحيد المُثبت هو أن الأسهم تحقق أرباحاً حقيقية، أما قيمة وحجم تلك الأرباح فتختلف بين تجربة وأخرى تبعاً للعديد من الفروق الفردية التي يصعب التنبؤ بها بشكل مُسبق. يأتي في مقدمة تلك العوامل خبرة المتداول نفسه ومدى قدرته على التعامل مع أدوات التحليل والاستفادة منها إلى أقصى درجة، يُضاف إلى ذلك اتجاهات السوق والسهم نفسه، تلك العوامل تتغير بصفة مستمرة وبشكل سريع ولذا لا يمكن لأحد معرفة حجم الأرباح بالنسبة لرأس المال إذ لا توجد آلية محددة لاحتسابها.

إن كان المراد من السؤال هو فهم كيفية جني الأرباح من التداول اليومي للأسهم، فيُجاب عنه بأن الربح يتحقق من خلال الفروق أو النقاط التي تنتج عن حركة سعر السهم دائمة التغير، بالتالي فإن ربحية المتداول هي قيمة الفارق الناتج ما بين سعر السهم عند فتح الصفقة والسعر الذي أصبح عليه عند إغلاقها. أما إن كان السؤال يخص آلية سحب الأرباح النقدية نفسها فهي تتم بسهولة، تشترط أغلب شركات التداول أن يتم سحب الأرباح عبر ذات الوسيلة المستخدمة في عملية الإيداع، سواء كانت تحويل بنكي أو إحدى خيارات الدفع الرقمي عبر الإنترنت أو غير ذلك.

يُجاب هذا السؤال بـ"نعم" إذ أن شركات التداول الكبرى تتيح لعملائها الوصول إلى السوق الأمريكي والأسواق العالمية، إلا أنها لا تفرض عليهم نمطاً محدداً من التداول، أي يمكن الوصول إلى أسهم كبرى الشركات الأمريكية والشركات العالمية بصفة عامة، من ثم تداولها بأي استراتيجية يفضلها أو تُرجحها نتائج التحليلات سواء كانت قصيرة الأجل أو طويلة الأجل.