ابدأ التداول اليوم مع AvaTrade أحد شركات التداول المرخصة محلياً. بونص يصل الى 40% عند فتح حساب تداول الأسهم الحقيقي من خلال موقع يقين.

عند الحديث عن الاستثمار الجيد الذي يضمن للمستثمر الأداء الأفضل والعوائد المجزية، فإن الأمر لا يقتصر فقط على انتقاء سهم أو عدة أسهم من أسهم الشركات العالمية، بل يحتاج الأمر إلى بناء محفظة استثمارية متنوعة تشمل الأسهم وغيرها من الأوراق المالية، ويكون ذلك في صورة صندوق استثمار. 

من خلال هذا المقال سنزودكم بكافة المعلومات عن صناديق الاستثمار وأنواعها، وفوائدها للمحفظة الاستثمارية.  

ما هو صندوق الاستثمارات وماذا يفرق عن الأسهم؟ 

صناديق الاستثمارات هي عبارة عن محفظة استثمارية تم إنشاؤها بهدف تجميع رؤوس الأموال الخاصة بالمستثمرين في مكان واحد، ويتم استثمار هذه الأموال بشكل جماعي من خلال الاعتماد على محفظة من الأدوات أو الأصول المالية المختلفة مثل: الأسهم، والسندات والأوراق المالية الأخرى، أو قد تكون متعلقة بالاستثمار في مجال معين كالمجال النقدي أو العقاري، وغيرها. 

وتدار صناديق الاستثمار وفقاً لخطط استراتيجية محكمة، يقوم مدير الصندوق بالتخطيط لها بشكل مسبق، مما يضمن نجاح الاستثمار ويقلل من المخاطر الاستثمارية المحتمل حدوثها. 

وتوفر صناديق الاستثمار للأشخاص المشاركين فيها سلسلة عديدة من فرص الاستثمار المختلفة، وتقوم بمنحهم خطط إدارية كبيرة بالإضافة إلى رسوم استثمار أقل، وبالتالي تساعد هذه الميزات المستثمرين الجدد في الاستثمار دون خوف أو قلق من التقلبات والتغيرات التي تشهدها الأسواق المالية. 

بالإضافة إلى أن صناديق الاستثمار تساعد المستثمرين على تنويع محفظتهم الاستثمارية، كما أن اختيار المستثمرين للصندوق الاستثماري يعني أنهم يقومون بوضع مدخراتهم الاستثمارية في أيدي مدراء الأسواق والخبراء في الاستثمار، مما يعود عليهم بأفضل الفرص لتحقيق الأرباح. 

بينما الأسهم هي عبارة عن نوع من أنواع الأوراق المالية التي يمنح المساهمين جزءاً أو حصة ملكية في شركة معينة، ويتم تداول هذه الأسهم من خلال بورصة الأسهم عبر وسطاء التداول أو شركات السمسرة، وتمتاز بتوفيرها أرباحاً جيدة للمستثمر. 

ويمكنك الاستفادة من تقييم شركات الوساطة والتداول المختلفة المتوفرة على موقع يقين، والتي يمكنك من خلالها الاستثمار في كلاً من الأسهم أو صناديق الاستثمارات، اليكم قائمة افضل شركات التداول المرخصة:

تقييم شركة ايفست Evest

ايفست Evest

افتح حساب تقييم شركة ايفست Evest
تقييم شركة افاتريد AvaTrade

افاتريد AvaTrade

افتح حساب تقييم شركة افاتريد AvaTrade
تقييم شركة اكس تي بي XTB

اكس تي بي XTB

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, DIFC - دبي

  • أقل مبلغ لإيداع

    $100

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكس تي بي XTB
تقييم شركة ايتورو eToro

ايتورو eToro

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, ASIC - استراليا

  • أقل مبلغ لإيداع

    $50

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة ايتورو eToro 78٪ من حسابات التجزئة CFD تخ.... 78٪ من حسابات التجزئة CFD تخسر أموالاً.
تقييم شركة اكسنس Exness

اكسنس Exness

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص

  • أقل مبلغ لإيداع

    $10

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكسنس Exness

ما هي أنواع صناديق الاستثمار وهل من صناديق سهمية؟ 

هناك العديد من أنواع صناديق الاستثمار المتواجدة في الأسواق المالية، ويتم تقسيمها إلى عدة أقسام أهمها: 

صناديق النمو:

هي الصناديق التي يتم انشاؤها بهدف جني الأرباح والمكاسب التي ينتج عنها تحقيق نمو رأس المال الخاص بالصندوق، ويتم ذلك من خلال تحسين القيمة السوقية للتشكيلة التي يتكون منها الصندوق. 

صناديق الدخل: 

هي الصناديق التي يتم إنشاؤها من أجل الحصول على العوائد بشكل ثابت ودوري. 

صناديق الاستثمار ذات رأس مال مضمون:

هي الصناديق التي تتيح للمستثمرين ميزة الحفاظ على رأس المال الذي يستثمر من خلالها، ففي حال وقوع الخسائر تتحمل إدارة الصندوق كافة الأعباء، وفي المقابل إذا تعدت الأرباح نسبة محددة تحصل إدارة الصندوق على عمولة نسبية. 

صناديق الاستثمار غير المضمونة:

هي الصناديق التي يكون الاستثمار فيها بمثابة مخاطرة للمستثمر، حيث في حال تعرض الاستثمار للخسارة فإن المستثمر قد يخسر جزء من رأس ماله أو قد يخسر رأس المال بشكل كامل. 

صناديق الاستثمار في سوق النقد:

هي صناديق يتم من خلالها الاستثمار في الأدوات المالية قصيرة الأجل، وتتمتع هذه الصناديق بسيولة عالية، كما أنها تساعد المستثمر في الحفاظ على رأس ماله، بالإضافة إلى أنها تعتبر صناديق ذات مخاطر منخفضة. 

الصناديق العقارية أو صناديق الريت:

هي صناديق يتم من خلالها الاستثمار في الشركات التي تعمل في مجال العقارات، وتعتبر هذه الصناديق جيدة للاستثمار على المدى البعيد حيث تمتاز بسيولتها العالية وتنوعها، إضافةً إلى أنها تساعد في زيادة رأس المال للمستثمرين، ولكنها أيضاً تعتبر صناديق ذات مخاطر مرتفعة. 

صناديق الاستثمار من خلال السلع:

هي عبارة عن صناديق استثمارية يتم من خلالها شراء السلع ودفع المقابل الخاص بها، ومن ثم إعادة بيعها إلى شركات كبيرة في الأسواق، ويكون تحقيق الربح من خلال فرق السعر بين البيع والشراء، ويعتبر الاستثمار في هذه الصناديق مربحاً على المدى القصير واحتمالية المخاطر فيه قليلة. 

صناديق السندات:

هي عبارة عن صناديق يتم من خلالها الاستثمار في كل من السندات المحلية والسندات الدولية، وتعتبر هذه الصناديق ذات مخاطر متوسطة، لأنها تعتمد في الاستثمار على أدوات إقراض ذات دخل ثابت.

صناديق الاستثمار الإسلامية:

هي نوع جديد من أنواع صناديق الاستثمار، ويتم من خلاله الاستثمار في الأدوات المالية التي تسمح بها الشريعة الاسلامية، وتقر أنها متوافقة مع الضوابط والمعايير الشرعية، وتضمن استثمار خالي من الربا أو ما شابه ذلك.

الصناديق المتوازنة: 

هي عبارة عن صناديق استثمارية يتم من خلالها الاستثمار في مجموعة من الأدوات المالية المختلفة معاً، حيث تجمع ما بين الأسهم والسندات والأدوات المالية قصيرة الأجل، ويحقق هذا النوع من الصناديق دخلاً منتظماً كما تعد صناديق ذات مخاطر متوسطة.

كما يجدر الذكر بأن هناك صناديق استثمار في الأسهم، ويتم من خلال هذه الصناديق الاستثمار في الأسهم المختلفة سواء كانت محلية أو عالمية، كما تمتاز في كونها صناديق متنوعة، حيث لا تقتصر على قطاع محدد، فهي تغطي العديد من القطاعات المختلفة مثل: القطاع العقاري والتقني وقطاع الاتصالات وغيرها. 

ولكن على الرغم التنوع الكبير الذي تمتاز به هذه الصناديق وعلاوةً على كونها تساهم في إنشاء محفظة استثمارية جيدة، إلا أن هذه الصناديق تتأثر بالركود الاقتصادي، وحالة استقرار السوق، بالاضافة إلى أن أسعار الأسهم في تقلب مستمر، مما يجعلها صناديق ذات مخاطر عالية نسبياً. 

ما هي فائدة تداول صناديق الاستثمار بالمقارنة مع تداول الأسهم؟

صناديق الاستثمار تعتبر من الطرق الاستثمارية التي تمتاز بفوائد ومزايا عديدة مقارنةً مع تداول الأسهم، وأهم هذه الفوائد: 

  • تنوع كبير في الأصول، حيث كما ذكرنا سابقاً يوجد أنواع عديدة من الصناديق الاستثمارية مثل صناديق الأسهم، وصناديق السندات وصناديق العقارات وغيرها، والتي توفر العديد من الخيارات للمستثمر حيث يمكنه اختيار الصندوق الأنسب له والاستثمار من خلاله. 
  • تمنح المستثمر الثقة الكاملة، حيث أن الصناديق الاستثمارية يتم إدارتها من قبل أشخاص متخصصين في هذا المجال ولديهم خبرة في الأسواق المالية، ولا يجب على المستثمر أن يمتلك الخبرة في الصناديق الاستثمارية، كل ما عليه هو تحديد الصندوق المناسب له. 
  • يمكن الاستثمار في الصناديق الاستثمارية من خلال أي مبلغ متاح للمستثمر، حيث لا يوجد حد أعلى أو أدنى للاستثمار، ولكن بالطبع هناك بعض الصناديق تشترط شراء عدد محدد من الأسهم لبدء الاستثمار فيها. 
  • توفر تنوع كبير في المحفظة الاستثمارية للمستثمر، وذلك يضمن له وسيلة للتحوط من المخاطر، كما أن رسوم صناديق الاستثمار منخفضة نسبياً مقارنةً بالأدوات المالية الأخرى.
  •  تمتلك صناديق الاستثمار رافعة مالية مناسبة، كما أنها تمتاز بالمرونة وسهولة البيع والشراء والشفافية في التعامل المالي. 

هل صناديق الاستثمار توزع ارباح مثل سوق الأسهم؟

يستطيع المستثمرون في صناديق الاستثمار أن يجنوا الأرباح من خلال عدة طرق هي: 

  1. العوائد التي تأتي من توزيعات أرباح الأسهم بالإضافة إلى الفوائد التي تأتي على السندات المتواجدة في محفظة الصندوق، وتدفع إدارة الصندوق تقريباً كافة الدخل الذي يتم تحقيقه سنوياً للمستثمرين في الصندوق في صورة توزيع للأرباح. 
  2. المكاسب الرأسمالية، والتي تأتي عندما يتم بيع الأوراق المالية في حالة ارتفاع أسعارها، وتقوم معظم الصناديق بتوزيع هذه الأرباح على المستثمرين. 
  3. في حال ارتفعت أسعار الأوراق المالية المملوكة للصندوق، وقررت إدارة الصندوق الاحتفاظ بها، فهذا سيؤدي إلى ارتفاع سعر سهم الصندوق نفسه، وبالتالي يمكن للمستثمر حينها أن يقوم ببيع أسهمه في الصندوق وتحقيق الربح من خلالها. 

ما هي مخاطر صناديق الاستثمار بالمقارنة مع مخاطر الأسهم؟

صناديق الاستثمار حالها كحال الأدوات الاستثمارية الاخرى لها فوائد، ولكن أيضاً لها مخاطر، ومن أهم مخاطر صناديق الاستثمار: 

  • تتعرض الصناديق الاستثمارية للتقلب في العوائد، ويوجد هناك احتمال لأن يفقد الصندوق قيمته بمرور الوقت، كما تتعرض صناديق الأسهم للتقلب بسبب تقلب أسعار الأسهم المكونة للصندوق. 
  • الإدارة الاحترافية للصناديق لا تكون بشكل مجاني، ويتم فرض رسوم يتم أخذها من الصندوق بغض النظر عن أدائه.
  • كما أن احتمالية وجود إدارة لا تمتلك الكفاءة اللازمة، وتؤدي إلى إدارة الصندوق بشكل سيء مما قد ينتج عنه مخاطر وخسائر كبيرة في عوائد الصندوق.
  • عبء السيولة، حيث تميل إدارة بعض الصناديق للاحتفاظ في جزء كبير من المحفظة على شكل نقد سائل حتى تستطيع تغطية السحب النقدي للمستثمرين في الصندوق، وهذا النقد لا يمكن الاستفادة منه حيث لا تنتج عنه أي عوائد. 

بينما تتمثل مخاطر الأسهم في كونها أوراق مالية شديدة التقلب والتغير في الأسعار، كما أن المخاطر التي تلحق بالسوق سواء كانت اقتصادية أو غيرها تؤثر على الأسهم، بالإضافة إلى مخاطر السيولة والتضخم

كيف تحسب العوائد على صناديق الاستثمار بالمقارنة مع عوائد الأسهم؟

عوائد صناديق الاستثمار تشمل القيمة السوقية لجميع الأوراق المالية المملوكة للصندوق، مضافاً إليها أي مستحقات للصندوق وأي مبالغ أخرى بعد خصم الالتزامات الموجودة على الصندوق، ويتم من خلال المعادلة التالية: 

عائد الاستثمار إلى الصندوق = (قيمة وحدة الصندوق في نهاية الاستثمار – قيمة وحدة الصندوق في بداية الاستثمار) ÷ قيمة وحدة الصندوق في بداية الاستثمار * ١٠٠٪؜ 

بينما تقاس عوائد الأسهم من خلال المعادلة التالية: 

ربحية السهم = (صافي الدخل بعد الفوائد والضرائب – التوزيعات على الأسهم الممتازة) ÷ عدد الأسهم العادية.

احصل علي استشارة مجانية

الأسئلة الشائعة حول ما هو الفرق بين صندوق الاستثمارات والأسهم؟

يمكنك شراء وحدات صناديق الاستثمارت او ادوات مالية متطورة مثل عقود الفروقات على سلّة استثمارية عبر منصات تداول مرخصة من شركات الوساطة المدرجة على موقع يقين والتي نالت ثقة المشتركين اللذين استثمروا في مثل هذه الادوات المالية (السلات الاستثماراية) و بأقل عمولة تصل حتى صفر. (للمزيد بامكانك التواصل مع فيق موقع “يقين” عبر الواتس)

أثبتت الدراسات أن المخاطرة في صناديق الاستثمار غالبا تكون أقل من المخاطرة المحفوفة في تداول الاسهم و ذلك يعود إلى أن اداة صناديق الاستثمار تتيح خاصية التنويع مما يقلص من التأثر السلبي الذي يتعرض له الاستثمار في مثل هذه الأدوات بالمقارنة مع تداول الاسهم. للمزيد عن أفضل طريقة للاقتناء سلات الاستثمارية و بأقل عمولة يرجى التواصل معنا عبر الواتس - Whatsapp

تمنح العديد من شركات التداول المرخصة عملائها المهتمين في صناديق الاستثمار ميزة بونوص على الايداع قد يصل حتى 50% و هو قابل للسحب في حال قام العميل بالايفاء في شروط العرض، الامر الذي يعزز من نسبة الربح و ايضا يعوّض من نسبة الخسارة فيما لو تراجعت قيمة الاستثمارات في ادوات صناديق الاستثمار. على سبيل المثال: استثمار ملبغ 10،000 ريال في صندوق استثمار بعائد موجب نسبته 10%، يمنح للمستثمر ربح صافي بنسبة متراكمة تصل إلى 60% (50% بونوص + 10% عائد). بينما، فيما لو تراجع العائد على الاستثمار في الصندوق بنسبة 10%، عندها يعوّص البونوص مثل هذه الخسارة و يكون العائد الصافي على الاستثمار 40% موجب (50% بونوص - 10% تراجع العائد على الصندوق). بكلمات أخرى، عند الربح تربح أكثر و عند الخسارة تخسر أقل. للمزيد من الاستفسار عن هذه الاستراتيجية، يرجى لتواصل مع فريق “يقين” ليرشح لكم أفضل شركات التداول المرخصة.

لضمان شرعية الاستثمار الحلال في الادوات المالية مثل: صناديق الاستثمار و الاسهم، يجب على المستثمرين اتّباع الخطوات التالية: (1) فتح حساب اسلامي حقيقي مع احدى شركات التداول المرخصة، (2) التداول على الاسهم النقية و تجنب الاسهم المحرمة، و في حال تداول المستثمر على الاسهم المختلطة عندها يستلزم تطهير الارباح بما يقتضي الامر من نسب تطهير التي يمكن الاطلاع عليها على فلتر “يقين”. (3) أما بخصوص صناديق الاستثمار الحلال، هنالك صناديق مركّبة من فئات استثمارية مباحة و الصندوق لا يعتمد على اي قروضات حيث يحرص على تنقية ايراداته من أي فوائد ربوية نجسة. مثل هذا النوع من الصناديق المباحة متوفر لدى العديد من شركات الوساطة المرخصة و يمكن التواصل معنا عبر الواتس لفتح حساب مع شركات التداول المرخصة التي تعرض مثل هذه الادوات على عملائها.