ابدأ التداول اليوم مع AvaTrade أحد شركات التداول المرخصة محلياً. بونص يصل الى 40% عند فتح حساب تداول الأسهم الحقيقي من خلال موقع يقين.

نستعرض فيما يلي قائمة أفضل الشركات المالية المرخصة في السعودية المشهود لها بالمصداقية والشفافية، حيث أن جميع الشركات -المُدرجة بالجدول التالي- لها باع طويل في أسواق المال، استطاعت خلال سنوات نشاطها من أن تحوز على ثقة آلاف المتداولين من الوطن العربي والعالم، فضلاً عن أن جميعها مرخصة ومعتمدة من قبل كبرى الجهات الرقابية حول العالم.

تقييم شركة ايفست Evest

ايفست Evest

افتح حساب تقييم شركة ايفست Evest
تقييم شركة افاتريد AvaTrade

افاتريد AvaTrade

افتح حساب تقييم شركة افاتريد AvaTrade
تقييم شركة اكس تي بي XTB

اكس تي بي XTB

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, DIFC - دبي

  • أقل مبلغ لإيداع

    $100

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكس تي بي XTB
تقييم شركة ايتورو eToro

ايتورو eToro

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, ASIC - استراليا

  • أقل مبلغ لإيداع

    $50

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة ايتورو eToro 78٪ من حسابات التجزئة CFD تخ.... 78٪ من حسابات التجزئة CFD تخسر أموالاً.
تقييم شركة اكسنس Exness

اكسنس Exness

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص

  • أقل مبلغ لإيداع

    $10

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكسنس Exness

لمحة عامة عن السوق المالي السعودي 

شهد مجال التداول في المملكة العربية عدة قفزات وتطورات على مدار السنوات الماضية، حتى أن البورصة السعودية "تداول" قد حلت بالمرتبة الأولى -في فبراير 2021- ضمن تصنيف أكبر أسواق المال العربية، ذلك بعد أن بلغت القيمة السوقية لمجموع الشركات المدرجة 2.43 تريليون دولار أمريكي، متفوقة على السوق الإماراتي الذي جاء بالمرتبة الثانية بقيمة سوقية تتخطى 268.8 مليار دولار أمريكي.

كان لمعدل النمو المتسارع للسوق المالي السعودي أثر إيجابي على التداول عبر الإنترنت، حيث شهدت معدلات الطلب عليه ارتفاعاً كبيراً، خاصة في ظل تزايد أعداد الشركات التي يمكن وصفها بأنها أفضل الشركات المالية المرخصة في السعودية لموثوقيتها وما تقدمه من خدمات على مستوى عالٍ من الجودة، سواء شركات تداول محلية أو شركات عالمية تتيح خدماتها بالوطن العربي والشرق الأوسط.

تُصنف المملكة العربية السعودية حالياً بين الدول العربية الأكثر نشاطاً في مجال التداول عبر الإنترنت؛ إذ يتم النظر إليه من قبل الكثيرين بصفته الحصان الرابح والخيار الأفضل، ذلك لما يتوفر به من مقومات تميز عديدة يمكن إيجاز أبرزها فيما يلي:

  1. حرية الوصول إلى سوق المال المحلي أو الأسواق العالمية.
  2. تنوع فئات الأصول المالية المتاحة للتداول.
  3. تجاوز قيود الزمان والمكان والعراقيل الروتينية المعتادة.
  4. يتمتع المتداول بحرية مُطلقة في إدارة تداولاته عبر الإنترنت.
  5. الاستفادة من الرافعة المالية في مضاعفة القوة الشرائية للإيداعات.
  6. انخفاض التكلفة متمثلة في قيمة الرسوم والعمولات المفروضة على الصفقات.

استثمار مبالغ بسيطة لتحقيق عوائد مرتفعة 

كان أحد الأسباب الرئيسية لشيوع وانتشار التداول عبر الإنترنت في السعودية هو ملائمته لأصحاب رؤوس المال الصغيرة والمتوسطة، بل وإتاحة الفرصة أمامهم لجني أرباح مختلفة من خلال تداول الأصول المالية المتنوعة مثل "الفوركس، عقود مقابل الفروقات، السلع، المؤشرات، العملات الرقمية"، ذلك من خلال خاصية الرافعة المالية التي تتيحها أفضل الشركات المالية المرخصة في السعودية.

ربما تتساءل الآن حول كيفية حدوث ذلك وآلية عمل الرافعة المالية في التداول، يمكن تعريفها ببساطة بإنها عبارة عن عملية إقراض للمال تقوم بها الشركة المالية لصالح عملائها، الهدف من ذلك هو مضاعفة القوة الشرائية للمبالغ الحقيقية المودعة في حسابات التداول الخاصة بهم، الأمر الذي يتيح لهم الفرصة لفتح صفقات بمراكز أكبر وبالتبعية مضاعفة فرصهم في تحقيق الأرباح، يمكن استضاح الأمر بصورة أكبر من خلال المعادلة التالية:

100$ (الإيداع الأساسي) × 1: 400 (قيمة الرافعة المالية) = 40,000 $ (القيمة الشرائية عند التداول)

يتبيّن من المثال السابق أن الرافعة المالية بحجم (1: 400) قادرة على تحويل إيداع 100 دولار أمريكي إلى 40 ألف دولار أمريكي عند بدء التداول فعلياً، هذا أمر ضروري بالنسبة للمتداول خاصة أن تحركات أسعار الأصول المالية كثيراً ما تكون ضئيلة وفي نطاق محدودة، بناءً على ذلك فإن تحقيق عائدات مجدية من خلالها يتطلب فتح صفقات بقيمة مرتفعة وهذا ما توفره الرافعة المالية.

تجدر الإشارة هنا إلى أن الرافعة المالية لها جانب سلبي أيضاً لا يجب غض الطرف عنه، هو أن قيمة الأرباح والخسائر على السواء يتم احتسابها على أساس القيمة الشرائية وليس قيمة الإيداع الأساسي، أي أن تلك الخاصية تضاعف العائدات في حالة الربح ولكنها في الوقت نفسه تضاعف الخسائر حال التعرض لها، لذا يجب الحذر عند استعمالها ولابد أن تقوم عملية التداول بالكامل على معلومات دقيقة وأهداف واقعية.

كيف تحدد الشركات المالية المرخصة في السعودية

تتمثل أفضل الشركات المالية المرخصة في السعودية في مجموعة شركات التداول التي تمارس نشاطها بموجب تراخيص واعتمادات رسمية، تصدر هذه التراخيص عن مجموعة من المؤسسات والهيئات التنظيمية المختصة، والتي تقوم بأكثر من دور حيوي داخل أسواق المال أهمها الإشراف والمراقبة على نشاط شركات التداول، واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لضمان الحفاظ على أموال المودعين.

تتفاوت قوة وقيمة تلك التراخيص -بطبيعة الحال- تبعاً لمكانة الجهات الرقابية الصادرة عنها، لذا يوصى عند الاختيار بين الشركات المالية العالمية النشطة بالمملكة السعودية، أن تكون حاصلة على ترخيص جهة أو أكثر من جهات الرقابة المالية الأبرز حول العالم وهي:

  1. هيئة السلوك المالي في بريطانيا (FCA).
  2. هيئة الرقابة على الأسواق المالية في سويسرا (FINMA).
  3. هيئة الأوراق المالية والاستثمارات الأسترالية (ASIC).
  4. هيئة توجيه سوق الأدوات المالية (MiFID).
  5. لجنة الأوراق المالية والبورصات القبرصية (CySEC).
  6. الهيئات الرقابية الأمريكية (CFTC، NYSE، NFA، SEC).

أما على المستوى المحلي فإن هيئة السوق المالية هي الجهة الرسمية المنوطة بوضع اللوائح المُنظمة للمعاملات المالية داخل المملكة، كذلك هي الجهة المختصة بإصدار تراخيص شركات التداول والإشراف على نشاطها.

الشركات المالية الإسلامية في السعودية

يأتي الجانب الشرعي والديني على رأس أولويات المتداول السعودي بشكل خاص، لهذا فإن أفضل الشركات المالية المرخصة في السعودية تحرص على إتاحة حسابات التداول الإسلامية، التي يمكن للسعوديين -والعرب المسلمين بصفة عامة- إتمام صفقاتهم من خلالها دون القلق من مشروعية تلك المعاملات.

تمتاز الحسابات الإسلامية في السعودية بأنها لا تنطوي على أي نوع من العمولات الربوية، مثل عمولات التبييت "SWAP"، كما أن الخدمات المقدمة من خلالها في المُجمل تكون متوافقة تماماً مع أحكام الشريعة الإسلامية، ذلك دون تقييد المتداول بأي شكل أو الحد من فرصه في التداول الفعال وتحقيق الأهداف المرغوبة.

هل تحتاج مساعدة للتعرف على أفضل الشركات المالية؟

إن كان البحث عن أفضل الشركات المالية المرخصة في السعودية هو ما قادك لتلك الصفحة، فمباركاً لك قد انتهى أخيراً وقت البحث وحان وقت بدء استثمارك الخاص بالتداول عبر الإنترنت، فقط اضغط على أيقونة "تواصل معنا" المُبيّنة أسفل هذه الفقرة، التي تتيح لك التشاور مباشرة مع أحد خبراء موقع "يقين"، الذي سوف يقوم بدوره بتفهم كامل احتياجاتك ومعرفة مستوى خبرتك والحجم المتوقع لاستثماراتك، في ضوء كل ذلك يرشدك إلى أفضل الشركات التي تلبي احتياجاتك ويمكنك التداول معها بشروط خاصة وأمان تام، هذا إلى جانب العديد من صور الدعم الأخرى.

احصل علي استشارة مجانية

هل جميع الشركات المالية في السعودية موثوقة؟

توجد العديد من الشركات المالية على الساحة غير جديرة بالثقة، إما لعدم تلقيها التراخيص المطلوبة أو بسبب تكرار الشكوى المقدمة في حقها من العملاء السابقين مما جعلها موضع شكوك، لكن النبأ السار هو أن تمييز أفضل الشركات المالية المرخصة في السعودية من ناحية التنظيم القانوني ليس بالأمر الصعب، فيمكن اختيار الشركات المرخصة محلياً والتي تخضع لإشراف هيئة السوق المالية مباشرة.

أما في حالة التعامل مع الشركات المالية الأجنبية -وهي الأكثر شيوعاً- فيجب أن تكون مرخصة من قبل الهيئات المذكور سلفاً، مع ضرورة فحص تراخيص شركات التداول والذي يمكن تحقيقه بعدة طرق أبرزها العودة إلى موقع الجهة التنظيمية المصدرة للتراخيص، ومن ثم إجراء بحث مُبسط عن الشركة للتعرف على موقفها وفحص ترخيصها القانوني.

هل يمكن التداول في السعودية من خلال شركات مالية أجنبية؟

يُجاب عن هذا السؤال بنعم، بل أن أفضل الشركات المالية المرخصة في السعودية بالأصل شركات أجنبية تقدم خدماتها على نطاق دولي، بناءً على ذلك فإنها -كما أشرنا- تكون مرخصة من قبل الجهات الرقابية الأوروبية والأمريكية في الغالب، بالتالي يمكن بدء التداول من خلالها بأمان تام نظراً لالتزامها بالقواعد التنظيمية وتفعيلها لبروتوكولات حماية وحفظ أموال المودعين.

هل التداول عبر الإنترنت قانوني؟

يعتبر تداول الأصول المالية أحد أوجه الاستثمار الشائعة على مستوى الوطن العربي والعالم، كما أن هذا الأمر لا يقتصر فقط على الأفراد إنما تقوم به العديد من المؤسسات الكبرى أيضاً وبشكل يومي، هذا دليل قاطع على أنه أمر مباح ومُنظم قانوناً من خلال لوائح خاصة تُصدرها الجهات الرسمية المختصة بالإشراف على الأسواق المالية في الدول المختلفة حول العالم.

ما قيمة الحد الأدنى لفتح حسابات التداول؟

يرجع هذا الأمر بمجمله لتقدير الشركات المالية ولوائحها التنظيمية الخاصة، بل أن الشركة الواحدة قد تحدد قيمة مختلفة لفتح كل نوع من أنواع الحسابات المتاحة من خلالها، لكن بصفة عامة يمكن القول بأن التداول عبر الإنترنت غير مُكلف ويناسب المبتدئين من أصحاب رؤوس الأموال المتوسطة؛ حيث أن متوسط الإيداعات لدى أفضل الشركات المالية المرخصة في السعودية يتراوح في المعتاد بين 50: 200 دولار أمريكي تقريباً.