تداول الأسهم مع Evest
تداول الأسهم مع Evest

افتح حسابك الجديد وتداول بدون عمولة مع بمزايا تنافسية: توصيات تداول على موبايلك، تنفيذ "اولترا - سريع" عبر منصات MT المتطورة، السوق لا تنتظرك.

أصبحت قطاعات البورصة وتداول أسهم الشركات من أبرز الأوجه الاستثمارية وأكثرها رواجاً وجذباً بالمملكة بالآونة الأخيرة، فإن كنت أحد الراغبين في اللحاق بالركب والدخول لهذا العالم وبدء رحلتك الاستثمارية الخاصة فقد بلغت وجهتك الصحيحة؛ إذ نعرض لك فيما يلي قائمة الشركات التي استحقت وصف أفضل شركة وساطة لتداول الأسهم في السعودية للعديد من الأسباب.

 يأتي في مقدمة تلك العوامل أنها مرخصة وخاضعة لإشراف أهم جهات الرقابة المالية مما يجعلها آمنة وجديرة بالثقة، فضلاً عن حصول هذه الشركات على تقييمات مرتفعة من العملاء السابقين لما تقدمه من خدمات مميزة وتسهيلات عديدة، مما ينعكس إيجاباً على تجربة تداول الأسهم ككل ويجعلها أكثر أمناً وفاعلية.

تقييم شركة ايفست Evest

ايفست Evest

فتح حساب تقييم شركة ايفست Evest
تقييم شركة سي ام تريدنج CMTrading

سي ام تريدنج CMTrading

  • التراخيص

    FSA - سيشيل, FSCA - جنوب أفريقيا

  • أقل مبلغ لإيداع

    $100

  • حساب تجريبي
تقييم شركة سي ام تريدنج CMTrading
تقييم شركة افاتريد AvaTrade

افاتريد AvaTrade

فتح حساب تقييم شركة افاتريد AvaTrade
تقييم شركة اكسنس Exness

اكسنس Exness

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص

  • أقل مبلغ لإيداع

    $10

  • حساب تجريبي
فتح حساب تقييم شركة اكسنس Exness
تقييم شركة اكس تي بي XTB

اكس تي بي XTB

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, DIFC - دبي

  • أقل مبلغ لإيداع

    $1

  • حساب تجريبي
فتح حساب تقييم شركة اكس تي بي XTB
تقييم شركة فينك Finq

فينك Finq

فتح حساب تقييم شركة فينك Finq

نظرة عامة على تداول الأسهم في السعودية

تشير العديد من الدراسات الإحصائية الحديثة بلوغ الاستثمار السعودي في أسواق الأسهم -المحلية والعالمية- مستويات غير مسبوقة، كان لهذا مردود إيجابي على السوق المالي السعودي (تداول) الذي صُنف اعتباراً من أواخر 2019 كتاسع أكبر سوق للأوراق المالية على مستوى العالم، بينما احتل المرتبة الأولى على مستوى الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط؛ إذ تجاوز مجموع القيمة السوقية للشركات المدرجة به 2.62 تريليون دولار أي ما يُعادل 9.8 تريليون ريال سعودي تقريباً.

تتم النسبة الأكبر من تداولات الأسهم في السعودية خارج البورصة من خلال شركات الوساطة المالية المرخصة، يرجع ذلك إلى أن خدمات تلك الشركات -المقدمة عبر الإنترنت- تناسب شريحة أكبر من المتداولين بما في ذلك أصحاب رؤوس الأموال المتوسطة والصغيرة، يمكن القول أن هناك فئتين رئيسيتين من الشركات التي يمكن وصفها بأنها أفضل شركة لتداول الأسهم في السعودية وهما كالآتي:

شركات الوساطة المحلية - يُقصد بها الإشارة إلى مجموعة الشركات المرخصة محلياً من قبل الجهات المعنية بالمملكة، يعد هذا النوع الأقل عدداً وأغلبها يتمثل في عدد من البنوك التي تتيح تداول الأسهم كخدمة إضافية لمالكي الحسابات المصرفية لديها.

شركات الوساطة العالمية - تمثل العدد الأكبر وهي الأكثر جذباً وتعد أفضل وسيط لتداول الأسهم في السعودية في تقدير الكثيرين، يرجع ذلك إلى تعدد مقومات التميز المتوفرة بها وفي مقدمتها انخفاض قيمة الرسوم والعمولات التي تتقاضاها، كما أنها تتيح للمستثمر قدر أكبر من الحرية والمرونة في إدارة صفقاته.

معايير اختيار أفضل شركة وساطة لتداول الأسهم في السعودية

أشرنا سلفاً إلى وجود فئتين رئيسيتين من شركات تداول الأسهم في السعودية، سواء كان اختيارك خوض التجربة عبر وسيط محلي أو أحد شركات الوساطة العالمية، فلابد من التأكد من اختيار الوسيط المناسب الجدير بالثقة والقادر على تلبية احتياجاتك لتحقيق الأهداف المرجوة.

حدد الخبراء مجموعة من الأسس والمعايير العامة للمفاضلة، التي يمكن الاعتماد عليها للتعرف على أفضل وسيط لتداول الأسهم في السعودية وهي كالآتي:

  1. فحص الوضع القانوني للشركة والتأكد من سلامة التراخيص.
  2. يُنصح بشكل عام باختيار الوسطاء ذوي الخبرة ممن لهم باع طويل في أسواق المال.
  3. تعرف على أنواع الحسابات المتوفرة ومقارنة الخصائص التي تُميز كل منها.
  4. مدى جودة وفاعلية خدمة العملاء وخدمات الدعم المقدمة من قبل الوسيط.
  5. التأكد من اعتماد الوسيط لإحدى منصات التداول العالمية مثل منصة MT4 أو ما يُعادلها.
  6. التعرف على قيمة الرسوم والعمولات التي تُفرض على صفقات تداول الأسهم.
  7. معرفة حجم الرافعة المالية المقدمة من الوسيط باعتبارها من العوامل المؤثرة في حجم الصفقات.

يمكن أيضاً الاستدلال على أفضل شركة لتداول الأسهم في السعودية بالاطلاع على تقييمات وتعليقات العملاء السابقين، يمكن كذلك الاستفادة في هذا الصدد من تقييم شركات التداول من موقع يقين، الذي يتضمن معلومات دقيقة ومفصلة حول أبرز شركات الوساطة النشطة في المملكة العربية السعودية والوطن العربي بشكل عام.

مزايا تداول الأسهم عبر الإنترنت 

اتجه القطاع الأكبر من المستثمرين -على مستوى المملكة السعودية والعالم بصفة عامة- إلى الاستثمار في الأسهم عبر الإنترنت، ساهم في تحقيق ذلك سهولة الوصول إلى أفضل شركة لتداول الأسهم في السعودية نظراً لتعدد وتنوع الخيارات المتوفرة، فضلاً عن تعدد مقومات وعوامل التميز التي كفلت للتداول عبر الإنترنت التفوق على الأنماط التقليدية وأبرزها:

  • يمكن البدء من خلال رءوس مال صغيرة أو متوسطة.
  • إتاحة فرصة الوصول لعدد أكبر من أسواق المال العالمية.
  • انخفاض قيمة الرسوم والعمولات المفروضة على الصفقات.
  • التداول مع وسيط عالمي وعبر منصة رقمية فائقة التطور.
  • توافر خيارات متنوعة من أدوات التحليل لتداول أيسر وأكثر فاعلية.
  • التمتع بمرونة أكبر وحرية مطلقة في إدارة صفقات التداول.

خدمات محافظ الأسهم 

تجدر الإشارة إلى أن امتلاك المحافظ الاستثمارية يعد من الخدمات الواجب توافرها ليستحق الوسط وصف أفضل شركة وساطة لتداول الأسهم في السعودية سواء كان محلياً أو عالمياً، لكن بشكل عام فإن النسبة الغالبة من المتداولين يفضلون القيام بذلك من خلال وسيط أجنبي، يرجع ذلك إلى أن الوسطاء المحليون عادة ما يفرضون شروطاً يُنظر لها باعتبارها قيود وشروط مُجحفة أبرزها:

  • تقاضي رسوم مرتفعة نظير فتح المحفظة.
  • إقصار الخدمة على مواطني المملكة والمقيمين داخلها.
  • فرض رسوم مرتفعة نسبياً على أي معاملات مجراة من خلال المحفظة.
  • اشتراط امتلاك حساب مصرفي لدى بنك بعينه للتمتع بالخدمة.

تمثل المحافظ الاستثمارية أهمية قصوى خاصة لراغبي الاستثمار في الأسهم طويلة الأجل، تجدر بنا الإشارة هنا إلى أن أغلب شركات الوساطة العالمية لا تتقاضى رسوم خاصة لفتح المحفظة إنما يتم الاكتفاء بالإيداع المبدئي المطلوب لإنشاء الحساب والذي يستغل لاحقاً في عمليات التداول، بينما تقتصر الرسوم التي تتلقاها على المعاملات الفعلية المُجراة من خلال المحفظة وعادة ما تكون رسوم تنافسية ومنخفضة بنسبة كبيرة.

أهم تراخيص شركات تداول الأسهم بالسعودية 

ذكرنا بالسابق أن عامل الحماية والأمان يتصدر معايير اختيار أفضل شركة لتداول الأسهم في السعودية أو بأي دولة حول العالم، باعتبار أن الأمان هو الركيزة الأساسية التي يقوم عليها أي من المجالات الاستثمارية، لذا يوصى دائماً باختيار الوسيط العالمي الحائز على ترخيص أو أكثر من الجهات الرقابية المرموقة حول العالم ومن أبرزها:

  • سلطة السلوك المالي البريطانية (FCA).
  • هيئة توجيه أسواق الأدوات المالية (MiFID).
  • هيئة الأوراق المالية والبورصات الأسترالية (ASIC).
  • الهيئة العامة للرقابة على الأسواق المالية في سويسرا (FINMA).
  • لجنة الأوراق المالية والبورصات في قبرص (CySEC).

تضع كافة الجهات الرقابية السالف ذكرها شروط وضوابط صارمة لمنح تراخيص شركات الوساطة المالية، كما أنها تتولى الإشراف المباشر على نشاطها لضمان التزامها بالمعايير المنصوص عليها، يأتي في مقدمتها الالتزام بحماية أموال المودعين في حسابات مصرفية من الفئة الأولى وبصورة منفصلة عن رأس مال الشركة. 

تتولى تلك الجهات الفصل في الشكاوى المقدمة من العملاء بحق أي من شركات الوساطة المُرخصة من قبلها، وتتعهد بتعويض المستثمر حال تعرضه أي خسائر مادية مترتبة على خطأ الوسيط أو سوء الخدمة المقدمة منه.

الأسئلة الشائعة حول أفضل شركة وساطة لتداول الأسهم في السعودية

يُجاب عن هذا التساؤل الشائع كثير الترديد بـ"نعم"، إذ أن أحد المعايير الأساسية لتحديد أفضل شركة لتداول الأسهم في السعودية يتمثل في مدة تنوع الأسواق المالية التي يتيح الوصول إليها، توفر أغلب شركات الوساطة الكبرى والعالمية فرصة تداول الأسهم الأمريكية  باعتبارها إحدى الأدوات المالية الأكثر استهدافاً من قبل المتداولين.

تسعى شركات الوساطة المالية العالمية إلى استهداف المتداولين من الوطن العربي والمملكة العربية السعودية بشكل خاص، لذا فإن معظمها صار يدعم خيار حساب التداول الإسلامي، يتيح هذا الحساب لمالكه فرصة الاستفادة من كافة خدمات الشركة دون فرض أي رسوم تبييت (SWAP) على المعاملات المُجراة من خلاله، كذلك يُعفى من أي عمولات أخرى قد تحمل شبهة ربا تتنافى مع الأحكام الشرعية.

تختلف القيمة تبعاً لآلية التداول ففي حالة اتباع الطرق التقليدية فإن الأمر يتطلب رأس مال كبير للتمكن من امتلاك وتداول أسهم الشركات الكبرى، أما في حالة الاتجاه إلى التداول الرقمي عبر الإنترنت فإن الأمور ستكون أكثر سهولة ويسراً بدرجة كبيرة، إذ يمكن التداول من خلال  أفضل شركة وساطة لتداول الأسهم في السعودية من خلال إيداعات صغيرة.

تختلف قيمة الإيداعات المطلوبة لفتح حسابات التداول من شركة لأخرى، لكن في المُجمل يمكن فتح تلك الحسابات وبدء التداول فعلياً بإيداعات في متوسط 100$ فقط، لذا يعد تداول الأسهم عبر الإنترنت الخيار الأمثل لراغبي الدخول إلى عالم الأسهم بمبلغ بسيط ومربح أو المبتدئين بصفة عامة.