ابدأ التداول اليوم مع AvaTrade أحد شركات التداول المرخصة محلياً. بونص يصل الى 40% عند فتح حساب تداول الأسهم الحقيقي من خلال موقع يقين.

إذا كنت أحد المهتمين في التداول، فإنك بلا شك قد سمعت من قبل بمصطلح "صناع السوق" ، حيث يتحدث كل من له علاقة بالبورصات والاستثمار بشكل مستمر عنهم ، ويعتقد الكثيرون أن لصناع السوق دوراً هاماً في تحركات أسعار الأصول المالية المختلفة. 

من خلال هذا المقال سنتحدث بشكل موسع عن صناع سوق الأسهم، وأدوارهم المختلفة، وكيف يتحكم صناع السوق بأسعار الأصول المالية في الأسواق. 

من هم صناع السوق؟

مصطلح صناع السوق أو Market Makers هو مصطلح اقتصادي يطلق على المؤسسات المالية المتخصصة، تمتلك ترخيص بحيث يحق لها أن تقوم بتسهيل عمليات تداول سهم معين أو أي أصل مالي آخر، ويتم العمل بهذا النظام في العديد من الأسواق العالمية ولكن بطرق وصيغ مختلفة ومتعددة. 

ولا يقتصر اسم صناع السوق فقط على المؤسسات المالية وإنما يشمل كل من لديهم القدرة على التأثير في الأسواق المالية مثل: البنوك المركزية، البنوك الكبرى، والمستثمرين الكبار سواء كانوا أفراد أو مؤسسات كبيرة تمتلك رؤوس أموال ومحافظ استثمارية كبيرة جداً ولها حصة ضخمة في الأسواق المالية. 

كما يمكن اعتبار بعض شركات الوساطة والتداول المتواجدة على الإنترنت أحد صناع السوق، لأن الشركات التي تساهم في صنع السوق تكون الشركات التي لها عضوية في الأسواق المالية، والتي تقوم مؤهلة لتقديم عروضات الشراء والبيع من خلال منصاتها للعملاء الذين يتعاملون معها، وعادةً ما تكون هذه الشركات موثوقة منذ بداية التداول عبر الإنترنت ولها خبرة عالية في المجال، كما تحظى باحترام الكثير إضافةً لكونها تدير مبالغ تداول ضخمة وتتبع القواعد الخاصة بالبورصة. 

ولا يقتصر مصطلح صانع السوق على سوق العملات أو الأسهم، بل هو موجود أيضاً في أغلب الأسواق مثل سوق السندات وسوق المعادن والسلع وغيرها من الأسواق المختلفة. 

ما هي مهام صناع السوق؟ 

صانع السوق كما ذكرنا سابقاً هو عبارة عن الشخص أو الجهات المسؤولة عن توفير عقود التداول للمتداولين، لذا تكمن مهمة صناع السوق في توفير هذه العقود سواء كانت عقود بيع أو عقود شراء، والهدف منها هو خلق السيولة في السوق وتحقيق الأرباح من التقلبات السعرية للأصول المالية. 

ويعمل صانعو السوق من خلال طريقة بسيطة، يقومون من خلالها بالبيع للعميل عندما يريد الشراء، ويقومون بالشراء من العميل عندما يريد البيع، ويأتي تدخل صانع السوق عندما يتوقف أداء باقي البائعين والمشترين ليقوم بصناعة الطلب والعرض المناسبين. 

وصانع السوق بالنسبة لسوق الأسهم هو عبارة عن شركة استثمار مثلاً تقوم بتبني سهماً محدداً، وتلتزم أمام منظمي سوق الأسهم بأن تقوم بشراء أي كمية قد تعرض للشراء من هذا السهم، وأن تبيع أي كمية من هذا السهم لمن يريد شرائه بالسعر الذي يقوم بتحديده السوق، وبذلك يكون هناك حماية للسوق من التقلب والتذبذب الشديد لأسعار الأسهم سواء بالارتفاع أو الانخفاض. 

كيف يتحكم صناع السوق في الأسعار؟ 

يقوم صناع السوق بالتحكم في الأسعار من خلال تغيير أسعار أوامر البيع أو الشراء بشكل مستمر بحيث يكون متجاوباً مع اتجاه تحرك السهم، حيث إذا كان العرض على السهم مرتفع والطلب منخفض، فيقوم صناع السوق بتخفيض أسعار البيع والشراء حتى يحدث التوازن المطلوب، والعكس صحيح. 

وتستمر هذه العملية على السهم طوال فترة التداول، وينتج عنها وجود طلبات وعروض بشكل دائم على السهم، دون حدوث اختلافات كبيرة بين معدلات العرض والطلب، وهذا يساعد على زيادة كفاءة السوق ويجعل المتداولين قادرين على زيادة امتلاكهم للأسهم، أو تقليصها بشكل سهل وسلس. 

ويستطيع صناع السوق من خلال هذه الطريقة بجني الأرباح التي تنتج من الفرق بين أوامر البيع والشراء، أو ما تسمى بـ السبريد Spread. 

أهمية وجود صناع السوق

تكمن أهمية وجود صناع للأسواق المالية عندما تكون أسعار أسهم الشركات المدرجة بالسوق مرتفعة بنسب كبيرة، بحيث تصبح أسعار أسهم هذه الشركات غير متناسبة مع مستوى الأداء أو القيمة الحقيقية لأصولها. 

ويلعب صانعي الأسواق المالية دوراً بالغ الاهمية في أسواق الأوراق المالية العالمية، والبعض يعتقد أن عدم وجودهم سيؤدي إلى تعطيل حركة التداول وانخفاض كفاءة أداء الأسواق المالية، ذلك لأن وجود صناع للسوق يمنع أن تتدفق عروض بيع دون أن يقابلها طلبات للشراء، أو وجود طلبات شراء دون أن يقابلها طلبات بيع. 

وبالتالي تستطيع الأسواق أن تحتفظ بشكل دائم على حالة من التوازن بين العرض والطلب، وتقليل الفارق والفجوة بين أسعار البيع والشراء، وهذا يساعد الأسواق على اكتساب قدرتها على تسييل الأوراق المالية بشكل سريع وسهل، والقدرة على إحداث توازن مستمر بين العرض والطلب، مما يؤدي إلى التقليل من تقلبات الأسعار صعوداً أو هبوطاً، ويؤدي  إلى استقرار الأسعار واقترابها من السعر العادل الذي يتناسب مع أداء الأسهم، كما يضمن استمرارية الأسواق في تحقيق أهدافها.

أختر احدى الشركات المرخصة من الجدول التالي و أبد رحلتك للربح من تداول الاسهم (مع مراعاة للمخاطر)، شركات تم تقييمها على انها شركات مرخصة و موثوقة في بلدك:

تقييم شركة ايفست Evest

ايفست Evest

افتح حساب تقييم شركة ايفست Evest
تقييم شركة افاتريد AvaTrade

افاتريد AvaTrade

افتح حساب تقييم شركة افاتريد AvaTrade
تقييم شركة اكس تي بي XTB

اكس تي بي XTB

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, DIFC - دبي

  • أقل مبلغ لإيداع

    $100

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكس تي بي XTB
تقييم شركة ايتورو eToro

ايتورو eToro

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, ASIC - استراليا

  • أقل مبلغ لإيداع

    $50

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة ايتورو eToro 78٪ من حسابات التجزئة CFD تخ.... 78٪ من حسابات التجزئة CFD تخسر أموالاً.
تقييم شركة اكسنس Exness

اكسنس Exness

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص

  • أقل مبلغ لإيداع

    $10

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكسنس Exness

كيف يمكنك الربح من تداول الأسهم؟ 

يمكن أن يكون التداول والاستثمار في سوق الأسهم طريقة مثلى لتسخير ما يملكه المستثمر من أموال في سبيل كسب المزيد وتحقيق الأرباح، ولكن تداول الأسهم كأي استثمار أو تداول آخر، لا يعتبر من النشاطات التي تخلو من المخاطر، إلا أنه من الممكن تحقيق أرباحاً جيدة من تداول الأسهم وذلك عن طريق الخطوات التالية: 

  • دراسة سوق الأسهم ومعرفة الاتجاهات للسوق: 

يساعدك فهم مجال تداول الأسهم من كسب المعرفة والخبرات اللازمة حتى تستطيع أن تحقق أرباحاً جيدة، ويجب عليك الاطلاع بشكل مستمر على المقالات التعليمية والتحليلات المختلفة التي يقدمها الخبراء ومحترفي التداول، بالإضافة إلى تتبع حركة واتجاه الأسواق حتى تتمكن من التداول بشكل صحيح. 

  • اختيار منصة التداول المناسبة: 

حتى تتمكن من امتلاك الأسهم والتداول من خلالها، يجب عليك البحث عن شركة التداول التي ستوفر لك إمكانية شراء وبيع الأسهم التي تريدها، ويجب عليك الحرص على اختيار شركة التداول الموثوقة والتي تتمتع بسمعة جيدة، إضافةً إلى امتلاكها ميزات تساعدك كمتداول مثل: أدوات البحث والتحليل الفني  والتثقيف الاستثماري وانخفاض تكلفة المعاملات وتوفر خدمات العملاء على مدار الساعة، ويمكنك الاستفادة من تقييمات شركات التداول التي يقدمها موقع يقين. 

  • إنشاء الحساب الاستثماري: 

بعد أن تقوم باختيار شركة التداول، يجب عليك الاطلاع على أنواع الحسابات الاستثمارية التي تقدمها الشركة، وتختار الحساب المناسب لك حسب الميزات المختلفة، ويفضل البدء بالتداول من خلال حساب تجريبي أو افتراضي، توفره لك منصات التداول حتى تتمكن من تقييم قدراتك الاستثمارية بدون استخدام أموال حقيقية، ويساعدك هذا في تنمية مهاراتك على اتخاذ القرارات المختلفة عند التداول. 

  • اختيار الأسهم ذات السمعة الجيدة: 

هناك الكثير من الأسهم المتاحة للتداول، لكن ينبغي عليك اختيار أسهم الشركات التي تسيطر على مجال عملها وتمتلك علامة تجارية معروفة وذات تاريخ حافل بالنجاح مثل أسهم الثراء، ويتم ذلك من خلال متابعة التقارير المالية التي تقوم الشركات بالإعلان عنها، إضافةً لمقارنة تاريخ أداء السهم الخاص بشركة ما مع أسهم الشركات المنافسة لها واختيار الأفضل. 

  • شراء الأسهم والاستثمار بها: 

بعد اختيارك للأسهم المناسبة، يأتي وقت شراء الأسهم حسب ميزانيتك المالية، ويفضل البدء بالتداول بمبلغ صغير يمكنك خسارته، ومن ثم الاتساع في الاستثمار حتى تكون قادراً على تفادي المخاطر والتعلم من أخطائك في أول مرة. 

  • مراقبة الأسواق والاستمرار في الاستثمار: 

يجب عليك حتى تتداول بشكل ناجح يحقق لك الأرباح أن تقوم بمراقبة السوق بشكل مستمر ومنتظم، حتى تقتنص أوقات ارتفاع أو انخفاض الأسعار وتتمكن من أخذ القرار المناسب في تداولاتك المختلفة، كما أنه من المهم أن تستمر في الاستثمار على المدى الطويل، ولا تتوقف أو تترد في المحاولة مرةً أخرى في حال تعثرت أو واجهت مخاطر وخسائر، بل يجب عليك التعلم من أخطائك واتخاذ الاستراتيجيات الصحيحة واعتماد الخطط البديلة التي ستعيدك إلى الطريق الصواب. 

احصل علي استشارة مجانية

الأسئلة الشائعة حول من هم صناع سوق الأسهم؟

صناع السوق السعودي هم الجهات المرخصة من قبل هيئة السوق المالية، وتكون وظيفتهم توفير السيولة في سوق صناديق المؤشرات المتداولة، ويقومون بتوفير عروض مستمرة للشراء وبالتالي يتمكن المستثمر من بيع أو شراء الوحدات في أي وقت. 

يعتبر سوق الأسهم الأمريكي مكاناً جيداً لتحقيق الأرباح، وذلك من خلال التداول في الأسهم التي تتمتع بمستقبل واعد، ومن خلال منصة تداول موثوقة، بالإضافة إلى اعتماد خطة استراتيجية محكمة، ومتابعة السوق باستمرار حتى يتم اتخاذ القرارات الصحيحة في الوقت المناسب، لتفادي الخسائر وتحقيق الأرباح المرجوة.