ابدأ التداول اليوم مع AvaTrade أحد شركات التداول المرخصة محلياً. بونص يصل الى 40% عند فتح حساب تداول الأسهم الحقيقي من خلال موقع يقين.

إن تداول الأسهم أمر تحكمه أسس علمية ومعرفية ولا يعتمد - بأي شكل من الأشكال - على الصدفة أو ضربات الحظ العشوائية، حتى وإن كان البعض لديه صورة ذهنية سطحية على النقيض من ذلك، بناءً على ما سبق فإن على كل راغب في الدخول إلى هذا المجال أن يكون مُلماً بالأسس التي يقوم عليها وآلية عمله وكيفية التعامل معه، ذلك لضمان إدارة صفقاته بصورة أكثر فعالية وتحقيق الأهداف المأمولة من خلالها.

توجد العديد من الأسئلة التي يجب الحصول على إجابتها قبل البدء الفعلي في تداول الأسهم، يأتي في مقدمتها سؤال ما هو الشارت في الاسهم وكيف يمكن قراءته؟، نظراً لأن ذلك وبلا أدنى مبالغة يعد الركيزة التي يقوم عليها عالم البورصة بأكمله، فيما يلي يجيب موقع "يقين" عن هذا السؤال الشائع.

ما هو الشارت في الاسهم؟ 

يُصنّف مصطلح "الشارت" بين مصطلحات سوق الأسهم الأساسية والشائعة، إن كنت تتساءل عما يعنيه فيمكن القول ببساطة بأنه الرسم البياني للأسهم، يختص هذا الرسم بإيضاح سعر السهم خلال نطاق زمني محدد ابتداءً من يوم واحد أو بضعة ساعات وحتى خمس سنوات أو أكثر.

يهدف الشارت في الاسهم - أو ما يُعرف أيضاً بمسمى مخططات الأسهم - إلى تمكين المتداول من معرفة الأداء الحالي والتاريخي للسهم، في ضوء ذلك يمكنه التنبؤ بالحركة المستقبلية لسعر السهم وبالتبعية تحديد الجدوى من تداوله، بالإضافة إلى تحديد الأوقات المُثلى لفتح وإغلاق الصفقات لتحقيق أعلى عائد ممكن من خلالها.

أنواع شارت الأسهم

تنقسم مخططات الأسهم "Charts" إلى عدة أنواع، تهدف جميعها إلى تحقيق ذات الغاية - المشار إليها سلفاً - وهي رصد حركة سعر السهم والمساعدة على تحليل أدائه خلال نطاق زمني محدد، إلا أنها تختلف نسبياً من حيث مستوى التعمق والدقة واستعراض التفاصيل، فيما يلي أنواع شارت الأسهم الأكثر شيوعاً واستخداماً من قبل المتداولين.

المخطط الخطي للأسهم

يمثل الرسم البياني الخطي للأسهم "Line Chart" النوع الأبسط بين الأنواع الثلاثة، يتم الاعتماد عليه بصورة شبه كاملة من قبل المبتدئين في مجال تداول الأسهم عبر الإنترنت. يعرض هذا الشارت البيانات الأساسية الخاصة بالسهم ويُظهر أدائه -مستويات الارتفاع والانخفاض- خلال الفترة المُحددة والتي تتفاوت بين أيام وحتى عدة سنوات.

يركز هذا النوع من أنواع شارت الأسهم بشكل أساسي على سعر الإغلاق والذي بدوره يعتبر أحد الأسس الرئيسية التي يقوم عليها التحليل الفني للأسهم، أما إذا كان المتداول في حاجة لمعرفة المزيد من التفاصيل حول أداء السهم والقيام بعملية تحليل أكثر عمقاً للأداء فسوف يتطلب ذلك الاعتماد على أحد النوعين الآخرين.

مخطط البارات للأسهم 

يعد شارت البارات "Bar Chart" النوع الأكثر تقدماً وتفصيلاً مقارنة بالنوع السابق وهو المخطط الخطي، يتشكل هذا المخطط من خطوط عمودية تُمثل منحنى أداء السهم خلال الفترة الزمنية المُحددة، يتضمن هذا النوع من الرسوم البيانية للأسهم معلومات أكثر تفصيلاً تشمل سعر الإغلاق وكذلك سعر الافتتاح، يمكن قراءة شارت الأسهم من هذا النوع اعتماداً على الدلالة اللونية:

  • في حالة ارتفاع السعر وتحقيق السهم لعائدات مالية فإن الأعمدة تُظلل بالألوان (الأخضر، الأزرق، الأسود).
  • أما في حالة تراجع ربحية السهم أو تكبده خسارة فإن العمود يُظلل في تلك الحالة باللون (الأحمر).

مخطط الشموع اليابانية 

يُعرف هذا النوع من الرسوم البيانية للأسهم بمسمى مخطط الشموع أو الشموع اليابانية وبالإنجليزية "Candlestick Chart"، يعد هو شارت الأسهم المفضل لدى قطاع كبير من محترفي تداول الأسهم لما يوفره من تحليل دقيق لأداء الأداة المالية، يمكن الانتقال إليه وبدء التعامل معه عقب إتقان قراءة شارت الأسهم المعتمد على البارات نظراً للتشابه الكبير بينهما.

يعرض منحنى الشموع - المخطط العام - حركة سعر السهم خلال النطاق الزمني المُحدد، يتضمن كذلك توضيحاً لكل من سعري الافتتاح والإغلاق، أما الجزء الأهم فهو لون الشمعة فهو يختلف تبعاً للتغيرات التي تطرأ على حالة السوق وأداء السهم خلال الفترة الزمنية المستهدفة.

أسس قراءة شارت الأسهم 

يمنحك شارت الأسهم - بأنواعه المختلفة - معلومات مُفصلة حول أداء السهم المستهدف خلال الفترة الزمنية التي تحددها، يمكن استقبال تلك المعلومات والتعرف عليها من خلال فهم المؤشرات ومدلولاتها وأبرزها الآتي:

خط اتجاه السهم

أول ما يمكن ملاحظته عند مطالعة الرسم البياني للأسهم هو خط الاتجاه، حيث يعكس المنحنى العام للسهم أدائه خلال الفترة الأخيرة سواء كان صاعداً أو هابطاً، تستعمل بعض الرسوم البيانية الدلالة اللونية فإذا كان السهم يقدم أداءً جيداً بالفترة الأخيرة فسيكون المنحنى باللون الأخضر بينما يكون باللون الأحمر في حالة العكس.

يمكن للمتداول توسعة مدا المنحنى لمراقبة أداء السهم خلال فترات زمنية أطول، أي يمكن تمديد المنحنى للتعرف على تحركات السعر على مدار الأسابيع الماضية وحتى عدد من السنوات، يمنح هذا نظرة أكثر شمولية تساعد المتداول على تقييم السهم بشكل أكثر موضوعية.

مراجعة توزيعات الأرباح 

إن كنت ترغب في استهداف أسهم توزيع الأرباح فإن هذا الجزء سيكون بالغ الأهمية بالنسبة لك، حيث يظهر في الجزء السفلي من الرسم البياني شريطاً خاصاً بتوزيعات أرباح الشركة، يمكن من خلاله التعرف على أوقات توزيع الأسهم المُحددة من قبل إدارة الشركة بالإضافة إلى حجم الأرباح الموزعة.

يعتبر التعرف على توزيعات الأرباح أمر هام حتى بالنسبة لراغبي المضاربة بالأسهم على المدى القصير؛ نظراً لأن قيمة الأرباح الموزعة والانتظام فيها من العوامل التي يمكن من خلالها الاستدلال على حجم ربحية السهم وتقييم الأداء المالي للشركة بشكل عام. 

البيانات المالية للسهم

يتضمن شارت الأسهم مجموعة من البيانات المالية الاساسية التي يتم الاستناد عليها في تقييم الشركة وأداء السهم، بناءً على ذلك تحديد مدى جدوى الاستثمار به سواء بالشراء أو التداول المباشر، تتضمن تلك البيانات عادة ما يلي:

رأس المال السوقي للشركة.

  1. نطاق أسعار السهم خلال يوم واحد.
  2. نطاق أسعار السهم خلال سنة كاملة.
  3. سعر الإغلاق السابق.
  4. سعر الافتتاح.
  5. حجم التداول.
  6. عائد أرباح الأسهم.

تتيح بعض أنواع شارت الأسهم كذلك بياناً موجزاً يتضمن مقارنة السهم المستهدف مع أسهم الشركات الأخرى المنتمية لذات القطاع الاستثماري، تعتبر تلك المقارنات من الوسائل الفعالة في التعرف على أفضل أسهم الشركات ومن ثم استهدافها خلال معاملات التداول.

خطوط الدعم والمقاومة 

تتشكل الرسومات البيانية للأسهم في الأساس من خلال مجموعة من الموجات التي تنتج بدورها عن الحركة الدائمة في أسعار السهم، تؤدي تلك التموجات إلى خلق قمم وقيعان المنحنى والتي تعرف أيضاً بمسمى نقاط الدعم ونقاط المقاومة، يجب التعرف على كيفية قراءة وتبيَن هاتين النقطتين للتمكن من كشف اتجاه السعر وتحديد التوقيت المناسب لفتح الصفقة وكذلك وقت إغلاقها لتحقيق أعلى عائد مادي ممكن من خلالها.

يتطلب إتقان التعرف على نقاط الدعم والمقاومة ضمن الشرط إتقان التعامل مع تقنية موجات أليوت، التي ترصد الحركة الدورية لحركة الأسهم وتُقسمها إلى ثلاثة فئات أساسية:

  • الموجات الزجزاجية Zig-Zag
  • الموجات المثلثة Triangle
  • الموجات المسطحة Flat

أفضل شركات تداول الأسهم 

يتم تحديد الأفضل بين شركات الوساطة المالية المتاحة استناداً إلى العديد من المعايير، يأتي في مقدمتها بطبيعة الحال الامتثال التنظيمي والحصول على اعتمادات وتراخيص هيئات الرقابة المالية الكبرى، أما المعيار الثاني والذي لا يقل أهمية هو أن تكون تلك الشركة داعمة للعملاء، يتحقق ذلك من خلال إتاحة الرسوم البيانية للأسهم وأدوات التحليل المختلفة التي تُعينهم على اتخاذ قراراتهم وإدارة صفقاتهم بسهولة وبشكل أكثر فاعلية.

يستعرض موقع "يقين" فيما يلي باقة من أفضل شركات تداول الأسهم المرخصة، التي حازت على مدار سنوات نشاطها على ثقة ملايين العملاء من الوطن العربي والعالم؛ نظراً لما تتيحه من أدوات تحليل فعالة وما تقدمه من خدمات دعم بجانب العديد من التسهيلات الأخرى.

تقييم شركة ايفست Evest

ايفست Evest

افتح حساب تقييم شركة ايفست Evest
تقييم شركة افاتريد AvaTrade

افاتريد AvaTrade

افتح حساب تقييم شركة افاتريد AvaTrade
تقييم شركة اكس تي بي XTB

اكس تي بي XTB

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, DIFC - دبي

  • أقل مبلغ لإيداع

    $100

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكس تي بي XTB
تقييم شركة ايتورو eToro

ايتورو eToro

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, ASIC - استراليا

  • أقل مبلغ لإيداع

    $50

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة ايتورو eToro 78٪ من حسابات التجزئة CFD تخ.... 78٪ من حسابات التجزئة CFD تخسر أموالاً.
تقييم شركة اكسنس Exness

اكسنس Exness

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص

  • أقل مبلغ لإيداع

    $10

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكسنس Exness

النماذج السعرية في شارت الأسهم

تعتبر النماذج السعرية Chart Patterns أبرز الأمور التي يتم التعرف عليها من خلال قراءة شارت الأسهم وذلك لما لها من تأثير على اتخاذ المتداول لقراراته بشأن الصفقات، تعكس تلك النماذج الفارق بين القوة الشرائية التي تدفع سعر السهم للارتفاع والقوة البيعية ذات التأثير المُعاكس التي تقود السعر للانخفاض.

يستفيد المتداول من النماذج السعرية في عملية التحليل الفني ومن خلالها يتمكن من تحديد التنبؤ بالحركة المستقبلية للسعر وبالتبعية تحديد الأوقات المُثلى لفتح الصفقات وإغلاقها، توجد ثلاثة أنواع رئيسية من النماذج السعرية التي تظهر على شارت الأسهم وهي:

  • النماذج السعرية المحايدة Neutral Chart Patterns
  • النماذج السعرية الاستمرارية Continuation Chart Patterns
  • النماذج السعرية الانعكاسية Reversal Chart Patterns

دعنا نساعدك في بدء تداول الأسهم 

تعرفنا سابقاً على ما هو الشارت في الاسهم وأسس قراءته وفهم ما يتضمنه من معلومات وتحليلات، يتبقى بهذا معرفة كيفية استغلال كل ذلك في تحقيق الأرباح من الأسهم أي كيفية بدء الرحلة الفعلية للتداول، الخطوة الصحيحة الأولى على هذا الطريق هي النقر على أيقونة "تواصل معنا" التي سوف تقودك إلى نافذة تواصل مباشر مع أحد ممثلي موقع "يقين" عبر تطبيق "WhatsApp".

يتفهم ممثلينا خلال المحادثة الأولى لكامل متطلباتك ويتعرفون على مستوى خبرتك والحجم المتوقع لاستثمارك، في ضوء ذلك وبموجب خبرتهم الطويلة في أسواق المال العالمية يتولون مهمة إرشادك إلى شركات التداول المرخصة والموثوقة التي تناسب احتياجاتك الفردية، يضمنون لك بذلك الاستمتاع بتجربة تداول استثنائية ومُتفردة على كافة الأصعدة.

احصل علي استشارة مجانية

الأسئلة الشائعة حول ما هو الشارت في الاسهم وكيف يتم قراءته؟

إن هذا الأمر يعتبر مستحيلاً إذ أن شارت الأسهم هو الوسيلة الأساسية للتعرف على أداء السهم والتنبؤ بحركته المستقبلية، يعد هذا وذاك هو الأساس الذي تقوم عليه عملية التداول بأكملها.

يشير مصطلح الاتجاهات إلى حركة سعر السهم خلال نطاق زمني محدد، تسري تلك القاعدة على كافة أنواع الأصول المالية المطروحة للتداول وليس الأسهم فقط، تنقسم في المعتاد إلى ثلاثة اتجاهات أساسية وهي: الاتجاه الصاعد Up Trade، الاتجاه الهابط Down Trade، الاتجاه العرضي Sideway. 

يمكن وصف العلاقة بين شارت السهم وموجات إليوت بالوطيدة والوثيقة، إذ أن نظرية الموجات تم وضعها بالأساس للمساعدة على قراءة شارت الأسهم بشكل أكثر وضوحاً، تساعد على فهم الوضع الحالي لسعر السهم وفي ذات الوقت التنبؤ بحركته المستقبلية، تعد موجات إليوت من أدوات التحليل الفني التي يعتمد عليها المتداولين المحترفين بشكل أساسي.