ابدأ التداول اليوم مع AvaTrade أحد شركات التداول المرخصة محلياً. بونص يصل الى 40% عند فتح حساب تداول الأسهم الحقيقي من خلال موقع يقين.

أخذت المشتقات المالية حيزاً مهماً في الأسواق العالمية، وتنبع أهميتها كونها تستخدم كأداة في أكثر من غرض استثماري، حيث يمكن استخدامها بهدف التحوط من تقلبات الأسعار وإدارة المخاطر، بالإضافة إلى استخدامها لجني العوائد من خلال المضاربة والمراجحة بين الأسواق. 

من خلال هذا المقال سنزودكم بكافة المعلومات عن المشتقات المالية وأنواعها المختلفة وحكمها الشرعي، بحسب التسلسل التالي: 

ما هي المشتقات المالية؟ 

المشتقات المالية هي مصطلح يطلق على العقود المالية التي ترتبط قيمتها بقيمة الأصل الأساسي وتستمد قيمتها منه، وتتغير قيمة هذا الأصل الأساسي بناءً على ظروف السوق. 

والمشتقات المالية تعتبر أدوات مالية معقدة يتم استخدامها لأغراض مختلفة على مدى واسع من أجل المضاربة وتحقيق العوائد والأرباح المحتملة، بالإضافة إلى الاستفادة من التحوط والوصول لأسواق إضافية من أجل الاستثمار فيها. ويتم تداول المشتقات المالية المختلفة من خلال توقع حركات الأسعار المستقبلية للأصل الأساسي والقيام في تداول المشتقات عبر منصات تداول عالمية موثوقة.

قم في تداول المشتقات المالية عبر منصات التداول المرخصة المدرجة في الجدول التالي، حرصا على اموالك:

تقييم شركة ايفست Evest

ايفست Evest

افتح حساب تقييم شركة ايفست Evest
تقييم شركة افاتريد AvaTrade

افاتريد AvaTrade

افتح حساب تقييم شركة افاتريد AvaTrade
تقييم شركة اكس تي بي XTB

اكس تي بي XTB

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, DIFC - دبي

  • أقل مبلغ لإيداع

    $100

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكس تي بي XTB
تقييم شركة ايتورو eToro

ايتورو eToro

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, ASIC - استراليا

  • أقل مبلغ لإيداع

    $50

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة ايتورو eToro 78٪ من حسابات التجزئة CFD تخ.... 78٪ من حسابات التجزئة CFD تخسر أموالاً.
تقييم شركة اكسنس Exness

اكسنس Exness

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص

  • أقل مبلغ لإيداع

    $10

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكسنس Exness

ما هي أهمية المشتقات المالية؟ 

تعد المشتقات المالية أهم الابتكارات في عالم الاستثمار، وتشكل تطوراً نوعياً وضخماً في الأسواق المالية، حيث نشأت المشتقات المالية وتطورت بشكل كبير في الربع الأخير من القرن العشرين. 

وتتمثل أهمية المشتقات المالية في كونها تساعد في إدارة المخاطر الائتمانية والقانونية والتشغيلية ومخاطر السوق بطريقة جديدة، بالإضافة إلى كونها تساهم في التحوط ضد التقلبات السعرية التي قد تؤثر على استثمارات المستثمرين في الأسواق، على سبيل اسوق الخام ما يقود المستثمرين إلى فتح حسابات استثمارية عبر شركات تداول النفط المرخصة إما بهدف المضاربة أو التحوط من أسعار النفط.

كما أن المشتقات المالية تساعد في تقليل مخاطر التداول عن طريق توزيعها على كافة الأطراف، وإتاحة الفرصة أمام المستثمرين لأن يقوموا بشراء كمية أكبر من الأسهم (انظر شركات تداول الاسهم المرخصة التي يمكنك الاعتماد عليها عند فتح حساب استثماري آمن) أو الأصول المالية المختلفة بسعر أقل، وهذا بدوره يساعد في زيادة العوائد على الاستثمار وتنويع المحفظة الاستثمارية للمستثمر. 

ما هي أنواع المشتقات المالية؟ 

تنقسم المشتقات المالية إلى عدة أنواع مختلفة فيما بينها في المميزات وشروط العقود وعوامل الخطر وغيرها. فيما يلي سنذكر لكم أهم أنواع المشتقات المالية المتوفرة: 

  1. العقود المستقبلية: 

العقود المستقبلية هي عبارة عن اتفاقية تتم بين طرفين يتمثلان في المشتري والبائع، لشراء أو بيع سلعة محددة في وقت محدد وبسعر محدد في المستقبل. وتختلف أسعار العقود المستقبلية حسب حالة السوق، وقد تتغير قيمة الأصل نفسه عند حلول التاريخ المتفق عليه، ولكن لا يمكن أن يؤثر ذلك على شروط الصفقة. ومبدأ عملها يكون في حالة دخول المتداول في عقد آجل فإنه يحدد قيمة الأصول المتداولة من خلال البورصة والتاريخ الذي سيتم فيه تنفيذ العقد، وفي حال كان سعر الأصل الذي تم شراؤه أعلى من السعر الذي تم تحديده عند إنشاء العقد، فإن المتداول سيجني الربح. ويمكن للمتداول أيضاً بيع العقود المستقبلية والربح من خلالها في حال كان سعر البيع أعلى من سعر الأصل وقت انتهاء صلاحية العقد المستقبلي. والجدير بالذكر أن العقود المستقبلية بمشاركة البورصة تخضع للشروط التي تحددها البورصة من حجم العقد ومدته وغيرها نظراً لكونها منظماً للتداول.

  1. العقود الآجلة خارج البورصة:

 لا تختلف العقود الآجلة خارج البورصة في أساسها عن العقود المستقبلية، حيث تتضمن أيضاً إبرام عقد بين المشتري والبائع والذي يتم بموجبه شراء أو بيع أصل معين بسعر متفق عليه في تاريخ محدد. ولكن تختلف في كونها غير متوفرة في البورصات ويتم تداولها في الأسواق خارج البورصة، وتمتاز بكونها أكثر مرونة من العقود المستقبلية، ولأنها تعتبر معاملات غير منظمة من قبل جهات ومؤسسات رسمية فإن خطر التخلف عن السداد يكون أكبر في هذا النوع من العقود. 

  1. العقود مقابل الفروقات:

 وهي عبارة عن عقود تتم لتبادل الفرق في سعر قيمة الأصل من وقت إنشاء العقد وحتى وقت إغلاقه. وتعكس العقود مقابل الفروقات سعر الأصل الأساسي، وبدلاً من أن يتم شراء هذا الأصل فإن المستثمر يقوم بالتنبؤ بشأن تحركات الأسعار لذلك الأصل في المستقبل والاستفادة من هذه التقلبات بدلاً من شراء أو بيع الأصل نفسه. فمثلاً يمكن للمستثمر أن يقوم بفتح صفقة تداول على أصل محدد بسعر محدد، والانتظار حتى يزيد سعر الأصل أو ينخفض ثم يقوم بتحقيق الربح أو الخسارة على الفرق بين الأسعار. 

  1. عقود الخيارات: 

هي عبارة عن عقود تمنح لصاحبها الحق في شراء أو بيع أصل ما بسعر محدد في أي وقت قبل انتهاء التاريخ المحدد مسبقاً لانتهاء هذا العقد، ولكنها غير ملزمة. وتنقسم إلى نوعين: خيار الشراء (الأوبشن كول) وهو الخيار الذي يمنح المشتري الحق في شراء الأصل مع توقع أن قيمته ستزداد قبل الوقت المحدد، وبالتالي شراؤه مبكراً يكون أقل تكلفة.وخيار البيع (الأوبشن بوت) الذي يمنح المشتري لهذا الخيار الحق في بيع الأصل بسعر محدد مع توقع انخفاض قيمته قبل الوقت المحدد، وبالتالي بيعه مبكراً يكون مربحاً أكثر. وينطوي على هذا النوع من العقود نسبة عالية من المخاطر لذلك يجب فهم العملية بشكل جيد قبل الاستثمار من خلالها. 

  1. عقود المقايضة: 

يعتبر هذا النوع من العقود الأكثر تعقيداً، وهي عبارة عن اتفاقيات خاصة تتم بين طرفين حيث يوافق أطراف العقد على تبادل التدفق النقدي في المستقبل وفقاً لصيغة محددة مسبقاً. ومثال عليها مقايضة سعر الفائدة أو العملة. 

ما هي مزايا المشتقات المالية؟ 

تتميز المشتقات المالية بالعديد من المزايا التي تجعلها وسيلة جيدة للاستثمار من خلالها، وأهم هذه المزايا: 

  • تستخدم المشتقات بشكل أساسي للتحوط من المخاطر ولتحقيق الأرباح التي تساعد في تعويض الخسائر في الأصول الأساسية. 
  • يتم استخدام المشتقات المالية بشكل متكرر ومستمر بهدف تحديد سعر الأصل الأساسي. 
  • تساعد المشتقات المالية في زيادة كفاءة الأسواق المالية، وتميل أسعار الأصول الأساسية والمشتقات المرتبطة بها إلى تحقيق التوازن لتجنب فرص المراجحة. 
  • تساعد في الوصول إلى الأصول والأسواق غير المتوفرة، وذلك عن طريق استخدام مقايضات لأسعار الفائدة لأن الشركات قد تحصل على أسعار فائدة أفضل من أخذ قرض بشكل مباشر.
  • توفر إمكانية استخدام الرافعة المالية والتي تساعد في دخول صفقات أكبر من حجم رأس المال وتحقيق عوائد أكبر، ولكنها يمكن أن تؤدي إلى خسائر أكبر أيضاً. 

ما هي مخاطر المشتقات المالية؟ 

على الرغم من المزايا التي توفرها المشتقات المالية، إلا أنه ينطوي عليها العديد من المخاطر أيضاً، أبرزها: 

  • التقلبات العالية للمشتقات المالية يمكن أن تعرض المستثمر لخسائر كبيرة. 
  • تستخدم المشتقات كأداة للمضاربة، وبسبب الطبيعة المتقلبة لها وسلوكها الذي لا يمكن توقعه، قد تؤدي المضاربة غير المدروسة إلى خسائر كبيرة. 
  • بعض أنواع العقود في المشتقات المالية يمكن أن تواجه مخاطر تخلف أحد أطراف العقد عن التزامه التعاقدي. 
  • تتأثر المشتقات المالية بشكل كبير على العرض والطلب في السوق للأصل الأساسي، فتنخفض قيمتها عند انخفاض الطلب أو عند وجود فائض في العرض على الأصل الأساسي والعكس صحيح. 

لماذا الاستثمار في المشتقات المالية؟ 

يعتبر السبب الرئيسي والأساسي للتداول والاستثمار في المشتقات المالية هو المضاربة والتحوط من المخاطر، حيث يتطلع المتداولون إلى الربح من تغير أسعار الأصول الأساسية أو الأوراق المالية المختلفة. حيث عند القيام بالمضاربة على المشتقات، فإن المتداول يمكنه تحقيق الربح في حال كان سعر الشراء أقل من سعر الأصل الأساسي في نهاية العقد. 

يمكن استخدام المشتقات المالية كوسيلة للتحوط ضد المخاطر المحتملة، حيث يساعد ذلك في توزيع المخاطر المرتبطة بسعر الأصل الأساسي بين الطرفين وتقليل الخسائر. 

ما حكم المشتقات المالية؟

من منظور الشريعة الإسلامية فإن المشتقات المالية بجميع أنواعها تخضع للمخالفات الشرعية الآتية: 

  • المشتقات المالية فيها تأجيل للسلعة والثمن معاً وهذا النوع من المعاملات محرم في الشريعة الإسلامية. 
  • يتم بيع السلع والأصول المالية في عقود المشتقات دون أن يكون هناك تقابض فعلي، وهو محرم في الشريعة الإسلامية. 
  • يتم بيع عقود الخيارات مثل خيار الشراء وخيار البيع مقابل مبلغ مالي محدد، وهذا محرم لأن المعقود عليه ليس مالاً ولا منفعة ولا حقاً مالياً يجوز الاعتياض عنه. 
  • تقوم المشتقات على مبدأ المقامرة، فما يقوم بربحه طرف هو ما يخسره الطرف الآخر، ومن تصدق توقعاته وتنبؤاته يربح وهذا أيضاً محرم في الشريعة الإسلامية.

احصل علي استشارة مجانية

الأسئلة الشائعة حول ما هي المشتقات المالية؟

تعتبر المشتقات المالية مخالفة للشريعة الإسلامية كونها فيها تأجيل للسلع والثمن، وهناك بعض الحالات يتم فيها شراء عقود ليست مالاً ولا منفعة بالإضافة كونها تشبه المقامرة في مبدأ عملها، لذلك تعتبر حرام والله أعلم.

يمكن تجارة المشتقات المالية عن طريق شرائها من خلال البورصة أو شركات الوساطة والتداول المدرجة على موقع يقين، حيث توفر للمستثمرين الوصول للمشتقات المالية المختلفة التي يوفرونها على منصاتهم والتداول من خلالها بطريقة آمنة.