تمثل كل عملية من عمليات اكتتاب الاسهم في البورصة الامريكية فرصة جديدة للاستثمار في هذا السوق المالي الضخم، إذ يعني أن هناك شركة أخرى قد أُدرجت به وصار تداول أسهمها متاحاً أمام الجميع، لكن يبقى السؤال هنا كيف تجرى تلك العملية أي اكتتاب أسهم الشركات؟ وما جدوى طرح تلك الأسهم بالنسبة للشركة؟ والسؤال الأهم على الإطلاق هل تداول الأسهم المطروحة حديثاً خيار جيد؟

ما هو اكتتاب الأسهم؟ ولماذا تلجأ إليه الشركات؟ 

يعد مصطلح الاكتتاب العام للأسهم أو Initial Public Offering - واختصاراً IPO - أحد مصطلحات سوق الأسهم الأكثر شيوعاً وترديداً، يُقصد به قيام إحدى الشركات بطرح حصة من ملكيتها في السوق العام (البورصة)، بناءً على ذلك يصبح بمقدور أي مستثمر شراء تلك الأسهم ومن ثم تداولها.

أما عن سبب إقدام الشركات على خطوة طرح أو اكتتاب الأسهم فيرجع إلى كونها إحدى أبرز طرق التمويل وأكثرها فاعلية؛ إذ ينتج عن طرح الأسهم تدفقات للسيولة تستغلها الشركة في عمليات التطوير أو في تسيير أعمالها وتمويل مشروعاتها، ترى معظم الشركات في هذا الإجراء الخيار الأفضل والأكثر أمناً بين طرق توفير السيولة المالية الأخرى ومن أبرزها:

  1. الحصول على القروض من البنوك.
  2. تنمية رأس المال بإدخال شريك أو شركاء جدد.
  3. اللجوء إلى الممولين Angel Investors.

خطوات اكتتاب الاسهم في البورصة الامريكية

تتم عملية اكتتاب الاسهم في البورصة الامريكية وفق ضوابط ومعايير صارمة، تمر بالعديد من الإجراءات والخطوات وصولاً إلى الطرح العام أو الطرح للجمهور، وهي المرحلة التي تصبح خلالها الأسهم قابلة فعلياً للشراء والتداول من قبل المستثمرين، يمكن إيجاز تلك الخطوات فيما يلي:

تقدير الحصة المطروحة وعدد الأسهم

تكون أولى الخطوات شأن داخلي بالكامل يخص إدارة الشركات، يتم الأمر في المعتاد من خلال لجان خاصة تقوم بتقدير قيمة الشركة وحجم أعمالها، تضع كذلك غاية الشركة من وراء الاكتتاب العام للأسهم في الاعتبار، وفي ضوء كل ذلك تكون بتحديد حجم حصة الملكية وعدد الأسهم التي ستقوم بطرحها.

تحديد البورصة المستهدفة 

تتولى ذات اللجنة الداخلية التابعة للشركة أو لجنة مُشتقة عنها دراسة أسواق المال لتحديد البورصة الأمريكية التي سيتم اكتتاب الاسهم وطرحها من خلالها، مع ضرورة التأكد من استيفاء المعايير والشروط التي تضعها كل بورصة لقبول إدراج أسهم الشركات الجديدة بها، تختلف تلك المعايير بشكل نسبي ضمن اللوائح الداخلية المُنظمة لكل بورصة.

التعاون مع البنك الاستثماري 

تتمثل أولى الخطوات الفعلية نحو اكتتاب الاسهم في البورصة الامريكية بإبرام الشركة اتفاق تعاون مع بنك استثماري واحد أو أكثر، يتولى البنك إدارة عملية الاكتتاب بأكملها من الألف إلى الياء، بما يشمل إتمام الإجراءات والمعاملات القانونية والإشراف على العملية وحتى تسويق الأسهم عقب طرحها.

بيان التسجيل 

تتوجه الشركة فيما يلي إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) باعتبارها الجهة الرسمية المنوطة بالإشراف على معاملات سوق المال، تقوم بتقديم طلب الاكتتاب مرفقاً مع ملف يُعرف بمُسمى "بيان التسجيل"، الذي يتضمن معلومات كاملة ومفصلة عن الشركة أبرزها:

  1. البيانات الخاصة بإدارة الشركة.
  2. حجم رأس المال والقيمة السوقية.
  3. طبيعة نشاط الشركة.
  4. تقارير الأداء المالي.

نشرة الإصدار

أشرنا سلفاً أن البنك الاستثماري يتولى إدارة وتسويق عملية الاكتتاب العام للأسهم ولهذا يقوم بتلك المرحلة بطرح "نشرة الإصدار"، هي عبارة عن وثيقة يتم إصدارها لأهداف تسويقية في المقام الأول، يتم من خلالها مخاطبة كبار المستثمرين في مجال تداول الأسهم لحثهم على شراء هذه الشركة عند طرحها.

تتضمن نشرة الإصدار بياناً مفصلاً حول الموقف المالي الراهن للشركة وملخص لأدائها المالي منذ تأسيسها، فضلاً عن الجزء الأهم المتمثل في الخطط المستقبلية للشركة وتوقعات أدائها وأرباحها خلال السنوات التالية، يكون الهدف من ذلك استقطاب راغبي الاستثمار في الأسهم طويلة الأجل.

تحديد السعر وإعلان الطرح

تتمثل المرحلة الأخيرة من مراحل اكتتاب الاسهم في البورصات الأمريكية في توافق البنك الاستثماري والشركة نفسها حول سعر البنك، الذي يُحدد تبعاً للعديد من العوامل يأتي في صدارتها بطبيعة الحال القيمة السوقية للشركة، من ثم تقوم أغلب الشركات بعملية طرح مبدئي يتم خلاله بيع الأسهم لأشخاص بعينهم، ثم تأتي الخطوة الأكبر والنهائية متمثلة في طرح الأسهم بالسوق العام.

الفرق بين الاكتتاب والتداول في البورصة الأمريكية

يخلط البعض بين مفهومي اكتتاب الأسهم وتداول الأسهم لكن في الواقع لا توجد ثمة تشابه بينهما، بل أنهما إجرائين مختلفين كلياً يأتي أحدهما مترتباً على الآخر، بمعنى أن كل سهم يتم تداوله من قبل المستثمرين في البورصة الأمريكية - أو أي بورصة أخرى حول العالم - قد تم اكتتابه في مرحلة سابقة من قبل الشركة التابع لها.

اكتتاب الأسهم - هو - كما أوضحنا - إجراء خاص بإدارة الشركة يقصد به طرح حصة منها للبيع في صورة أسهم، تهدف من ذلك تحقيق منافع عديدة أبرزها توفير السيولة أو زيادة حجم رأس المال.

تداول الأسهم - عبارة عن معاملة مالية تتم عبر شركات التداول المرخصة، يقصد بها عقد صفقات بيع وشراء الأداة المالية - أي السهم - ومن ثم عوائد مالية ناتجة عن فارق السعر الذي يتحرك بصفة مستمرة تبعاً لمستويات العرض والطلب وغيرهما من العوامل المؤثرة.

أفضل شركات تداول الأسهم الأمريكية؟

كانت ولا تزال الأسهم الأمريكية مصدر جذب للكثيرين نظراً لأن أغلبها يتبع شركات هي الأكبر والأشهر عالمياً، شهدت معدلات الطلب على هذه الأداة المالية تزايداً كبيراً على مدار السنوات الماضية، يرجع ذلك في المقام الأول إلى أن الوصول إليها وتحقيق الأرباح من خلالها صار أبسط وأسهل ومتاحاً للجميع بفضل انتشار شركات التداول عبر الإنترنت.

أصبح بالإمكان الوصول إلى البورصات الأمريكية وتداول الأسهم المطروحة بها بسهولة تامة من داخل المملكة السعودية أو أي مكان بالعالم، يتطلب الأمر فقط إيجاد شركة تداول الأسهم الجديرة بالثقة، التي تمارس نشاطها المالي بموجب تراخيص واعتمادات صادرة عن كبرى هيئات الرقابة المالية حول العالم، فيما يلي نعرض قائمة بأبرز تلك الشركات التي يمكنك التداول من خلالها بكل ثقة وأمان.

تقييم شركة ايفست Evest

ايفست Evest

افتح حساب تقييم شركة ايفست Evest
تقييم شركة افاتريد AvaTrade

افاتريد AvaTrade

افتح حساب تقييم شركة افاتريد AvaTrade
تقييم شركة منصة سهم

منصة سهم

  • التراخيص

    CMA

  • أقل مبلغ لإيداع

    $1

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة منصة سهم
تقييم شركة اكس تي بي XTB

اكس تي بي XTB

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, DIFC - دبي

  • أقل مبلغ لإيداع

    $100

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكس تي بي XTB
تقييم شركة اكسنس Exness

اكسنس Exness

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص

  • أقل مبلغ لإيداع

    $10

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكسنس Exness

هل تداول الأسهم فور الاكتتاب خيار جيد؟

تنقسم الآراء في هذا الصدد ويصعب الإقرار بصحة أي منهم بصورة قاطعة، يرى البعض أن التداول فور الاكتتاب العام للأسهم يضاعف من فرص الربح خاصة في حالة اتباع استراتيجيات طويلة الأمد؛ نظراً لأن تلك الأسهم - إن كانت تابعة لشركات ذات مركز مالي قوي - فإنها على الأغلب سوف تشهد صعوداً خلال فترة.

يوجد رأي مخالف على الجانب الآخر يرى أن تداول الأسهم المطروحة مؤخراً بالسوق العام ينطوي على مخاطرة كبيرة، خاصة في ظل قلة المعلومات المتاحة عن الشركات مما يصعب تقييمها استناداً على أدوات التحليل الفني كما هو معتاد، أمام هذا التضارب بالآراء فإن الأمر كاملاً يعود لرؤية المتداول الخاصة، لكن توجد بعض المعايير العامة التي من شأنها مساعدته في حسم قراره ومعرفة مدى جدوى تداول الأسهم فور الاكتتاب وأبرزها:

  1. تحليل الأداء المالي للشركة المستهدفة وفقاً للمعلن في "نشرة الإصدار".
  2. جنسية الشركة وقيمتها السوقية.
  3. طبيعة نشاط الشركة ومدى رواجه أو حجم الطلب عليه.
  4. شهرة وسمعة القائمين على الشركة من رواد أعمال أو مدراء تنفيذيين.
  5. سعر اكتتاب السهم.

دعنا نساعدك في الوصول إلى البورصات الأمريكية 

هل ترغب في الوصول إلى البورصات الأمريكية الكبرى وتداول الأسهم المدرجة بها بيُسر مع العديد من الامتيازات والتسهيلات؟، إن كنت كذلك فقد وصلت أخيراً إلى وجهتك المثالية، تبدأ رحلتك الاستثمارية الخاصة بالنقر على أيقونة "تواصل معنا"، التي سوف تقودك إلى نافذة محادثة مباشرة مع أحد خبراء موقع "يقين".

يتولى خبراؤنا الإجابة على كافة الأسئلة والاستفسارات بجانب إرشادك إلى أفضل خيارات شركات تداول الأسهم المرخصة في السعودية، بجانب التأكد من ملاءمة تلك الخيارات لأهدافك وتطلعاتك ومستوى خبرتك الحالي، بما يضمن لك تجربة تداول آمنة وسهلة وخالية تماماً من العوائق.

احصل علي استشارة مجانية