من المهم أن يقوم المتداول باتخاذ سياق محدد ونطاق للتداولات الخاصة به على منصات تداول الاسهم ، فعندما يرتفع سعر الأسهم أو ينخفض بين دقيقة وأخرى قد تكون هذه التحركات الصغيرة مهمة جداً. بينما في حال كان المتداول مهتماً بتحركات الأسعار على مدار الأسبوع فلن يكون للاتجاهات التي تتغير كل دقيقة أهمية كبيرة بالنسبة له. ومن هنا يأتي دور التحليل الزمني والأطر الزمنية في التداول، فهي تساعدك في تحليل السوق وتحديد فرص صفقات البيع والشراء بشكل جيد وناجح. 

في هذه المقالة سنزودكم بكافة المعلومات حول التحليل الزمني للأسهم والأطر الزمنية المختلفة، تابعوا القراءة.

ما المقصود بالتحليل الزمني؟ 

التحليل الزمني للأسهم أو ما يطلق عليه أيضاً الأطر الزمنية هو عبارة عن دراسة الفترات الزمنية التي تتغير فيها أسعار الأسهم، وقد تمتد تلك المدة من دقيقة واحدة حتى عدة أسابيع. ففي حال قام المتداول في الأسهم عبر أفضل مواقع التداول بتتبع حركة سعر سهم ما خلال دقائق فإن هذا يعني أن يستخدم الدقائق كإطار زمني لتحليل الأسهم. وهناك أطر زمنية متعددة يمكن استخدامها وتنقسم إلى: 

  • الأطر الزمنية قصيرة المدى: 

تشمل الإطار الزمني خلال دقيقة واحدة M1 وخلال خمس دقائق M5 وخلال 15 دقيقة M15 بالإضافة إلى الإطار الزمني خلال نصف ساعة M30. 

  •  الأطر الزمنية طويلة المدى: 

تشمل الإطار الزمني خلال 4 ساعات H4 وخلال يوم كامل D1 وخلال أسبوع W1 بالإضافة إلى الإطار الزمني خلال شهر MN. 

  • الإطار الزمني المتوسط بينهما: 

يطلق على الإطار الزمني خلال ساعة واحدة H1. 

توفر شركات التداول المرخصة دورات تعليم التحليل الفني لعملائها وتشرح عن كيفية استخدام الأطر الزمنية في التداول بصفته أمراً ضرورياً يساعد في اتخاذ القرارات حول قوة اتجاهات الأسعار وحركتها، حيث أن هذه الأطر هي الفترة التي يقوم فيها المتداول بإجراء تحليلاته مستخدماً الوقت كدليل. 

افضل شركات تداول الاسهم على الاطار الزمني الانسب لك:

تقييم شركة ايفست Evest

ايفست Evest

افتح حساب تقييم شركة ايفست Evest
تقييم شركة افاتريد AvaTrade

افاتريد AvaTrade

افتح حساب تقييم شركة افاتريد AvaTrade
تقييم شركة منصة سهم

منصة سهم

  • التراخيص

    CMA

  • أقل مبلغ لإيداع

    $1

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة منصة سهم
تقييم شركة اكس تي بي XTB

اكس تي بي XTB

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص, DIFC - دبي

  • أقل مبلغ لإيداع

    $100

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكس تي بي XTB
تقييم شركة اكسنس Exness

اكسنس Exness

  • التراخيص

    FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص

  • أقل مبلغ لإيداع

    $10

  • حساب تجريبي
افتح حساب تقييم شركة اكسنس Exness

ما هو الإطار الزمني الأمثل للتداول؟

تعتمد الأطر الزمنية للرسوم البيانية التي يستخدمها المتداول على الأصول المالية التي يقوم بتداولها، فعلى سبيل المثال فإن الإطار الزمني الأنسب لتداول العملات الأجنبية أو الفوركس يختلف عن الإطار الأمثل لتداول الأسهم. بالإضافة إلى أن الأطر الزمنية تختلف حسب استراتيجية التداول التي يقوم المتداول باستخدامها عبر أفضل شركات تداول الأسهم الأمريكية. 

حيث من الممكن أن يقوم المستثمر على المدى الطويل بالاحتفاظ بالمراكز لمدة طويلة مقارنةً مع المتداول بشكل يومي، حيث أن الشخص الذي يقوم بالتداول بشكل يومي لن يحتفظ بالصفقات الخاصة به لليوم التالي، لأنه يسعى للقيام بأكثر من عملية تداول خلال اليوم الواحد. لذلك قد يميل المتداول بشكل يومي لاختيار إطار زمني قصير المدى مثل 15 دقيقة أو أقل من ذلك. وحينما تجتمع الأطر الزمنية مع مقاييس التحليل الأخرى مثل الدعم والمقاومة أو أنماط الرسم البياني، فمن الممكن أن يساعد ذلك في الحصول على فكرة أفضل حول اتجاه أسعار الأصول المختلفة. 

ويسمح لك كل إطار زمني بمتابعة السوق من منظور مختلف، حيث تتيح الأطر الزمنية القصيرة امكانية متابعة حركة السعر بمزيد من التفاصيل، وتعتبر جيدة للمضاربين الذين يقومون بتداول الأسهم عبر أفضل منصات التداول العالمية باستخدام استراتيجية المضاربة أو السكالبينج والتي يتم فيها الاحتفاظ بصفقات مفتوحة لعدة دقائق فقط. بينما في حال كنت تريد إجراء صفقات أكبر، فيجب عليك اختيار أطر زمنية أكبر. حيث تتيح للمتداول إمكانية أن يرى بدايةً الصورة الأكبر لما يحدث في السوق حالياً، بالإضافة إلى أن الأسعار قد تتحرك بصورة عشوائية على المخططات قصيرة المدى والتي تسمى ضجيج السوق، وتساعد الأطر الزمنية الأكبر في فلترة هذه الإشارات الوهمية واتخاذ قرارات التداول على أساس المعلومات الهامة فقط. 

لتحديد الأطر الزمنية المناسبة لك بناءً على استراتيجية التداول التي تتبعها، قم بطلب المساعدة من خبير التداول لدى موقع "يقين" عبر الدردشة المباشرة. 

العوامل المؤثرة على اختيار التحليل الزمني المناسب

هناك بعض العوامل التي يجب على المتداول عبر أفضل شركات الوساطة المالية المرخصة أخذها بعين الاعتبار قبل تحديد الأطر الزمنية الخاصة به، فيما يلي نذكر لكم أهم هذه العوامل: 

  • الوقت: 

يعتبر الوقت الذي ينوي المتداول قضاؤه في التداول عاملاً رئيسياً في تحديد الأطر الزمنية الملائمة للتحليل الزمني. ففي حال كان المتداول يريد إجراء العديد من الصفقات خلال اليوم فعليه اختيار الأطر الزمنية الأصغر، بينما في حال لم يكن قادراً على التداول بشكل يومي ولا يخطط لأكثر من 3 صفقات في الأسبوع فعليه اختيار الأطر الزمنية الأكبر. 

  • شخصية المتداول: 

من المهم أن يكون المتداول مرتاحاً في عمليات التداول الخاصة به وأن يقوم بتحليل نقاط القوة والضعف لديه حتى يتمكن من تحقيق أقصى استفادة. ففي حال كان المتداول مستعداً لتحمل الضغط العالي واتخاذ القرارات السريعة فيمكنه التداول على أطر زمنية أصغر، بينما في حال كان المتداول يمتلك الصبر والقدرة على التفكير ويريد أخذ وقت كافي للتفكير في كل صفقة فيمكنه استخدام الأطر الزمنية الأكبر. 

  • التقلبات اليومية: 

الفرق بين الأطر الزمنية قصيرة المدى وطويلة المدى هو أن النمط الفني يتشكل بشكل أسرع بكثير في الأول منه على الثاني. كما أن المتداولين على الأطر الزمنية الصغيرة يكونون أكثر حساسية للإعلانات والنشرات الإخبارية. 

  • السبريد: 

من المهم أن يقوم المتداول بأخذ السبريد في عين الاعتبار في حال كان يتداول على أطر زمنية قصيرة المدى، وذلك لأن سيقوم بفتح وإغلاق عدد كبير من الصفقات، والربح في الصفقات على المدى القصير يكون أقل عادةً من الربح في الصفقات طويلة المدى. لذلك من المهم الانتباه واختيار الأدوات المالية ذات السبريد الأقل للتداول على الأطر الزمنية القصيرة. 

طريقة استخدام الأطر الزمنية المتعددة في التداول

يمكن أن يقوم المتداول عبر أفضل تطبيقات تداول الأسهم والعملات باستخدام عدة أطر زمنية في آنٍ واحد، حيث أن التركيز على مخطط إطار زمني واحد فقط سيجعل المتداول يفقد الكثير من المعلومات التي قد تهمه في عملية التداول والنمط الذي يتبعه. لذلك فإن استخدام استراتيجية تعتمد على الأطر الزمنية المتعددة سيسمح للمتداول بالإطلاع على الأطر الزمنية الأهم بالنسبة للأصل المالي الذي يتداول به، مع الوضع بعين الاعتبار الأطر الزمنية الأخرى المتوفرة. فعلى سبيل المثال في حال كان المتداول يتبع تداول السوينج أو التداول المتأرجح فقد يكون تركيزه الأكبر على الأطر الزمنية قصيرة المدى، لكن يجب عليه أيضاً أن يأخذ اتجاهات السوق طويلة المدى والمتوسطة بعين الاعتبار. 

ومنذ ظهور هذه الميزة، توصل المتداولون المحترفون إلى إمكانية تحليل الأطر الزمنية المتعددة لتصبح تداولاتهم أكثر فعالية وربحية، والإجراء الأكثر انتشاراً هو استخدام مجموعة مكونة من 3 أطر زمنية. حيث أن أقل من هذا العدد لن يمكنك كمتداول من فلترة الإشارات الوهمية، بينما في حال قمت باستخدام أكثر من ذلك ستغرق في كمية أكبر من البيانات والمعلومات التي عليك معالجتها والتعامل معها. وعند اختيار مجموعة الأطر الزمنية الخاصة بك، احرص على البدء باختيار الإطار الزمني الأوسط بينهما بناءً على المدة التي تخطط لإبقاء صفقتك مفتوحة خلالها. ثم قم باختيار الإطارين الزمنيين الأكبر والأصغر. 

في حال كان لديك أي استفسار حول آلية التحليل الزمني والأطر الزمنية في التداول، قم بالتواصل الآن مع خبير التداول لدى موقع "يقين" عبر الدردشة الحية. 

نصائح التحليل الزمني للأسهم

في حال كنت تفكر في تداول الأسهم عبر أفضل منصات التداول العالمية، فيما يلي سنقدم لك أهم النصائح التي ستساعدك في التحليل الزمني للأسهم وتحقيق صفقات ناجحة: 

  1. يجب عليك تحديد نمط واستراتيجية التداول التي تريد اتباعها حتى تتمكن من اختيار الإطار الزمني الأنسب الذي سيساعدك في اتخاذ قرارات التداول الصحيحة. 
  2. قم بالبدء في التحليل الزمني للأطر الزمنية الأعلى ومن ثم انتقل للإطار الزمني الذي يليه حتى تتمكن من الحصول على رؤية أوضح للسوق ومن ثم اتخاذ القرار المناسب للبيع أو الشراء. 
  3. يجب أن لا تعتمد على إطار زمني واحد فقط، وقم بالنظر للعديد من الأطر الزمنية المختلفة عند التداول. ومن الجيد أن تقوم بمتابعة ثلاثة أطر زمنية من الأعلى إلى الأقل زمناً مثل: إطار 4 ساعات، إطار ساعة ومن ثم إطار 15 دقيقة. حيث سيساعدك الإطار الزمني الأكبر في تحديد الاتجاه العام للسوق، والأوسط لتحديد الاتجاه المتوسط، والإطار الزمني الأصغر لتحديد الاتجاه الحالي.  

احصل علي استشارة مجانية